RSS

التوجهات التقنية في المستقبل القريب

ARAB LIBRARIANS

التوجهات التقنية في المستقبل القريب


المصدر/عالم التقنية

لعلنا نعايش حاليا فقاعة جديدة من فقاعات الإنترنت كما وصفها البعض ألا وهي فقاعة الويب 2 (Web 2.0) و الشبكات الاجتماعية (Social Network) , و لكن و بحسب التوقعات – و أنا أحد من توقع لها الفشل سريعا – ما زالت مستمرة بل و تستقطب الآلاف من رواد الإنترنت يوميا , بل إن الشركات عملت بالمثل القائل (من لا يأتي معك روح معه) حيث بدأت في دراسة كيفية توظيف هذه الشبكات للاستفادة منها ماديا سواء في الإعلان و النشر أو في التسويق و حتى البعض الآخر ذهب لبناء خدمات و تطبيقات مكملة و مبنية عليها

ما الجديد؟

بحسب قانون التسارع الخاص بالتقنية فإن كانت (Web 2.0) احتاجت 5 سنوات لتظهر و تنضج فإن الجيل القادم يحتاج إلى نصف الوقت , و لكن السؤال هو هل سيكون هناك (Web 3.0)؟

لكي أستطيع الإجابة , لابد من أن أوضح رأي و مفهومي بما يسمى (Web 2.0), فهذه التسمية ما هي إلا تسمية مجازية لا تعني شيء ما بالتحديد , سوى أن عصرا جديدا لاستخدامات و تطبيقات الإنترنت قد ظهر , فليس الويب 2 تقنية بحد ذاتها أو نوعية محددة من التطبيقات , فالشبكات الاجتماعية متواجدة منذ بدايات الإنترنت و بصور مختلفة ولكن سبب اشتهارها مؤخرا هو الحاجة لهذه النوعية من التطبيقات أو بكلمات أفضل أنها كانت في الوقت المناسب , و كذلك الحال مع تقنيات الأجاكس و التي اشتهرت بها هذه التطبيقات و الخاصة بالشبكات الاجتماعية , و من هذا المنطلق سوف أعرف أن عصر الويب 3 (Web 3.0) سوف يظهر خلال السنوات القليلة القادة حيث بدأت بوادره بالظهور

ما الذي ستكون عليه Web 3.0؟

الويب 3 ستحاول إلغاء ما يسمى بالملكية الفردية على الإنترنت و ستكون مجتمع اشتراكي و في نفس الوقت لن يكون ديمقراطي/ حر , أي أنك ستتبع في النهاية لشركة محددة , فبريدك الإلكتروني و مدونتك و تطبيقاتك بالإضافة إلى شبكة أصدقائك ستكون ملكا لشركة واحدة , و لو حاولت الانشقاق عن القطيع فستكون أنت الخاسر الوحيد ,

مثال من عالم اليوم

أكبر مثاليين هما خدمتي (Yahoo Answer)  وخدمة جوجل (نول) (Google knol)

فحاليا لو استخدمت محرك بحث (Yahoo) للبحث عن شيء ما فأن أولى النتائج في حال توفرت ستكون من قبل (Yahoo Answer) و بالتالي فأن الرانك سيزيد لهذه الصفحات وكذلك الحال الوصلات المتصلة بهذه المواضيع , و لعل شخص ما في مدونته المتواضعة في مكان ما كان قد أجاب على نفس الموضوع بتفصيل أكبر و لكن بما أن مدونته غير مشهورة – لا يوجد مقارنة مع من ورائه ياهوو – فإن نتائج البحث الخاصة به ستكون في آخر القائمة و لعل أحد لن ينظر إليها

أما عن خدمة جوجل نول (Google Knol) فإنها حاليا تقوم بمحاولة استقطاب المقالات و المواضيع بحيث أنه و مع الوقت ستكون هذه المواضيع هي النتائج الأولى في البحث و خصوصا إن حاولت إعادة نشر مقالك في جوجل بعد أن نشرته في مدونتك على سبيل المثال فبعد فترة ستجد الزوار أكثر على مقالك في جوجل نول و لذا فأنه من غير المجزي أن تقوم بافتتاح مدونة خاصة بك و ستقوم بالكتابة مباشرة في هذه الخدمة و خصوصا بأنها توفر لك إمكانية ربط حسابك الإعلاني معها مما يتيح لك الربح المادي , و كذلك الحال مع الخدمات الكثيرة التي توفرها شركة جوجل مثل محررات الوثائق (Document) و بريد جوجل للشركات من أجل مشاركة المفكرة و التقويم و البريد الإلكتروني و غيرها من الخدمات التي تقدمها كل يوم

و لا ننسى خدمة (MSN) حيث أنك و بداخل بريدك (Live or Hotmail or MSN) ستجد فكرة (Macro Feedback) كما الحال مع خدمة موقع فيس بوك (Facebook) تطل عليك بما قام به أصدقائك مع الإشارة عليك للاشتراك أو دعوة أصدقائك لتجربة هذه الخدمات

الخلاصة هو أن الويب 3 (Web 3.0) سيعود بنا إلى زمن الاشتراكية وسيحد من الحرية , إلا في حال ظهور عملاق جديد يوفر محرك بحث حيادي 100% و يعتمد فقط على هذه الخدمة و لا يدخل في سباق مع الشركات الأخرى في تقديم المزيد

Advertisements
 

8 responses to “التوجهات التقنية في المستقبل القريب

  1. EraMaX

    مايو 26, 2009 at 6:13 ص

    جزاك الله خيرا على المقاله الرائعه

     
  2. Wessam Fauad

    مايو 27, 2009 at 12:34 م

    أختلف معك تماما. وأحترم رأيك تماما.. لكن دعني أوضح وجهة نظري..
    ويب 2 لها تميز نوعي يتمثل في أنها نقلت التطبيقات لمرحلة جديدة صارت فيها الإنترنت منصة Platform لها نظامها التشغيلي الخاص بنفس ما كان عليه الحال في البي سي الذي كانت منصته أنظمة التشغيل. بحيث لم نعد نقول إن ويب القديمة هي ويب الجديدة. وليست ويب الجديدة هي امتداد وتطوير لويب القديمة. بل الاختلاف شاسع.
    اليوم أنت لا تحتاج إلى نظام تشغيل بعينه لكي تحيا في الواقع الافتراضي حياة كاملة. فكل أنظمة التشغيل صارت سواء، وصارت قيمتها المضافة في تفاوتاتها صفر.
    على الإنترنت يمكنك أن تكتب نصا وتحرره وترسله لجهة عملك فيفتحوه على النت أو على الأوفيس وورد أو على ستار وورد، ولك موقعك أيضا، وألبومك، وقائمة مفضلاتك، ومشغل الموسيقى الفلاشي الخاص بك، ومحرر الصور الخاص بك، والويب درايف الخاص بك، وكل شئ تجده في حاسوبك وفرته لك الإنترنت الجديدة.
    الخدمات في الإنترنت القديمة كانت محدودة أيضا بإمكانات قواعد البيانات التي جعلتها الويكي أكثر حركية واتساعا، وتطور المفهوم لصالح قواعد بيانات أكثر مرونة وأكثر إمكانيات، بما يؤهلها هي نفسها لتكون منصة platform، وهذا لم يكن موجودا في الماضي. والمثال هو تحول فيس بوك وأوركوت وهاي فايف لمنصة تطبيقات لا تحتاج لأنظمة تشغيل، فقط للاتصال بالإنترنت.
    وأخيرا، لكي لا أطيل عليك، الويب 3 ظهرت كمصطلح بالفعل، لكنها هي التعبير المجازي وليس ويب 2. فويب 2 متفق على أنها جيل جديد. لكن ويب 3 ليس لها هوية مميزة، لأنها قامت على كتف ويب 2 من حيث كونها تطبيقات تواصلية خدمية أكثر منها بيئة مستقلة بذاتها.
    التفصيل في هذا المقام يحتاج لصفحات، وأنا تعبت من الكتابة. بانتظار أن يأتي وقت نجد فيه المدونات وقد تحولت لصوت خالص، أو على الأقل نجد تطبيقات ذكية من السيمانتيك ويب تحول الصوت لنص.
    فائق تقديري،ن
    وسام فؤاد

     
  3. حسين

    مايو 27, 2009 at 10:17 م

    اتفق مع استاذ وسام فيما قاله فيما يتعلق بالويب 2 والويب 3، ولكن لي ملاحظة بسيطة ف اخر المقال فيما يتعلق بالسمانتيك ويب والخاصة بتحول الصوت الى نص، فارى ان بعض مواقع التدوين المصغر مثل ماي ساي قد حولت بالفعل الصوت الى نص كودي يمكن له ان ينتقل الى اي اي موقع او مدونة داخل الويب من خلال نسخ الكود ، وارى ان ذلك يمكن ان يكون ثمة تقدم مهم جدا نحو التحول الى ذلك في عالم مواقع البحث واعتقد ان استاذ وسام يقصد تلك التطبيقات الذكية الخاصة بمواقع البحث وهو ان المستخدم يبحث داخل الانترنت على ما ينطقه واعتقد ان قراءة او تحويل الصوت من الخارج وبشكل مباشر الى نص كودي يمكن ان يساهم في مثل ذلك
    تحياتي
    حسين فاروق

     
  4. Wessam Fauad

    مايو 28, 2009 at 8:31 ص

    تحويل الصوت إلى نص تطبيق لم ينضج بعد.. أقصد أن تتكلم فيتحول صوتك لنص يا حسين.. وليس تحويل الملف الصوتي لحضور سيبري برابط.. وهذه تقنية فيها خطوات؛ لكن صعوباتها كثيرة..

     
  5. دردشة

    يونيو 28, 2009 at 3:19 م

    الاختلاف لايفسد للود قضيه

     
  6. عبدالله عاتق السوادي

    نوفمبر 3, 2009 at 5:20 م

    أسأل الله تعالى أن يوفقكم وأن يزيدكم نجاحا وتألقا لنستفيد منكم _أخوكم : الصحفي عبدالله عاتق السوادي _رئيس تحرير البيضاء نيوز_اليمن_www.Albaidanews.Com,swwady5000@gmail.Com,hotmail

     
  7. شات

    نوفمبر 10, 2009 at 10:44 م

    رائع اخي الكريم انا اشكرك واتمنى ان تؤخذ التوجهات التقنيه بعين الاعتبار من ناحية الاهتمام

     
  8. فيديو يوتيوب

    فبراير 18, 2011 at 3:23 ص

    شكرا على المقال الجيد

     

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: