RSS

Tag Archives: الإنترنت

‎الإنترنت دارويني: دروس من عرب نت 2012

‎الإنترنت دارويني: دروس من عرب نت 2012



يمكن اليوم للعديد من الرياديين الراضين، والمستثمرين في رأس مال المخاطر، والشركات، والمسؤولين وآخرين، أن يتذكروا الجولة الثالثة الناجحة من عرب نت. فقد كان المؤتمر ينبض بالتفاؤل حيث قلل الرياديون القادمون من مختلف أنحاء المنطقة، من قيمة العقبات القائمة أمام النجاح، بما في ذلك الحواجز السياسية، معتبرين أنها لا تساوي شيئاً أمام الأفكار العظيمة. وقد أظهر المتحدثون أن هؤلاء على حق، فمن الشحن إلى الألعاب، شارك الرياديون قصص نجاحهم. وقال سعد خان وهو شريك في مؤسسة رأسمال مخاطر أميركية (CMEA) ، في الجلسة الافتتاحية بعنوان “إتجاهات مثيرة في الإنترنت والمحمول” ان “شبكة الإنترنت داروينية بشكل لا يصدق، فهي في متناول الجميع ولكن إذا لم تكن على مستوى عالمي فلن تفوز”.
‎وشهد المؤتمر العديد من المواضيع الرئيسية التي تم التداول فيها: “فكّر بالهاتف المحمول” و”اخلق محتوى عربياً” و”كن اجتماعياً للتواصل مع زبائنك” و”ضع باعتبارك إمكانيات التجارة الإلكترونية.
‎فكّر بالمحمول
‎المحمول جهاز مثير وإمكاناته ستستمر في التنامي. ففي الواقع تبلغ نسبة استخدام الهواتف الذكية في السعودية 26% أي أعلى بنقطة واحدة من نسبته في المملكة المتحدة. وهذه النسبة مرجحة للارتفاع بوجود هذا العدد الهائل من الشباب في المنطقة الذين يختارون التكنولوجيات الجديدة بشكل أسرع نسبياً. وقال أحمد حمزاوي، رئيس قسم تطوير المشاريع الجديدة للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في جوجل، في إطار توقعاته الـ12 للمحمول للعام 2012، ان مليار مستخدم، معظمهم في المنطقة، سيلجون الإنترنت لأول مرة هذا العام مستخدمين هاتفاً محمولاً. وركزت المحادثات على كيف يمكن لشركات الاتصالات استغلال هذه الفرص من خلال تقديم محتوى موضوعياً وكيف يمكن استخدام المحمول بشكل فعّال في الإعلان. 
‎محتوى عربي
‎أشار مدير التطوير العالمي في موسوعة ويكيبيديا، باري نيوستد، إلى غياب المحتوى العربي على الإنترنت، وذلك في كلمته الرئيسية التي حملت عنوان “لماذا ويكيبيديا مهمة لمستقبل الإنترنت العربي”. فموقع ويكيبيديا هي خامس موقع من حيث عدد الزوّار حول العالم إذ يحشد 480 مليون زائر فريد في الشهر بينهم 10 ملايين من منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا. ويتضمن الموقع 21 مليون مقالة بـ280 لغة بينها فقط 100 ألف باللغة العربية بينما هناك 384 مليون شخص يتحدث العربية في العالم. وأظهر أهمية خلق محتوى عربي من خلال فيديو آسر. وقال نيوستد ان “نمو ويكيبيديا بالعربية أمر أساسي لنمو الإنترنت”. وقد أصاب المدوّن أسعد ذبيان (@beirutiyat) جوهر الموضوع بكتابة تغريدة على تويتر تقول “إذا كنت تهتم حقاً بالمحتوى العربي، اكتب مقالة بالعربية في الأسبوع لويكيبيديا العربية”.
‎تم أيضاً تسليط الضوء على أهمية اللغة العربية من قبل شركات حديثة العهد، حيث قالت مؤسىسة قرطبة الناشئة للترجمة انه في السعودية يفضّل 76% من المتصفحين المحتوى العربي. وهذه الإحصائية تتعلق أيضاً بمطوّري الألعاب الذين ينجذبون إلى السوق السعودية وذلك بفضل قدرتها الشرائية العالية. وتطرقت العديد من الكلمات إلى العقبات التي قد يواجهها مطوّرو الألعاب بما في ذلك جلسة حشدت حضوراً مميزاً في “أيام المجتمع” والتي روّجت لجائزة الألعاب الهولندية كنقطة انطلاق للألعاب اللبنانية. وركّز جميع الحاضرين على الحاجة إلى مطوّرين يخلقون محتوى عربياً، وعلى الحاجة لأن يخلق المطوّرون محتوى عربياً أصلياً بدلاً من استيراد المحتوى العربي أو تعريب الألعاب الدولية.
‎كن اجتماعياً
التحذير من النقص في المحتوى العربي استمر مع أمينة بلغيتي، مديرة التسويق في فايبسوك للمنطقة، التي دعت الحشد إلى تطوير المزيد من التطبيقات العربية والتطبيقات من منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا بشكل عام، على فايسبوك. وتحدثت عن تطبيقات تايملان كـ”أهم تطور في فايسبوك حتى الآن” وشجعت الرياديين على الاستفادة من خاصّياته للوصول أكثر إلى الزبائن. وكان عنوان حديثها “قوة الرسم البياني” سلطت فيه الضوء على إمكانية استخراج البيانات في تايملاين والتي تظهر ما الذي تفعله بدلاً مما يعجبك.  
‎وواصل مؤسس Socialbakers  جان رزان الحديث في السياق نفسه وأعلن عن مقياس جديد لرصد نشاط الشركة على فايسبوك. فالمقياس الجديد الذي يحلل أداء الشركة في الإعلام الاجتماعي، يقيس تفاعلاتها بمعدل يومي عبر فايسبوك بدلاً من قياس تفاعلاتها على كل موضوع ينشر. ويقول رزان إن هناك 65 مليون مستخدم لهذا الموقع في الشرق الأوسط، ما يجعله أداة تستحق الاستخدام.
‎التجارة الإلكترونية
‎في الآونة الأخيرة، راهن الكثيرون على إمكانيات التجارة الإلكترونية. وصحيح ان السوق لا يزال صغيراً نسبياً ـ 4 ملايين دولار سنوياً ـ إلاّ أن لديه إمكانيات ضخمة حيث ان 39% ينوون إجراء عمليات شراء عبر الإنترنت في المستقبل.
‎ونال أحمد الخطيب، مؤسس MarkaVIP ورئيسها التنفيذي، أكبر قدر من التصفيق ولكن الأمر قد يتعلق أكثر بعرض الأزياء الذي سبق حديثه. وتحدث الخطيب عن المبيعات السريعة التي حققها موقعه  للتسوّق عبر الإنترنت والذي يقدم للزبائن ماركات معروفة بتنزيلات كبيرة جداً، معلناً أن العائدات المستهدفة في العام 2012 هي 100 مليون دولار.
‎وأثناء معالجته قضايا إنشاء مواقع تجارة إلكترونية في المملكة العربية السعودية، تطرق أسامة ناتو، الرئيس التنفيذي لشركة “حلول الأعمال المبتكرة” إلى ثلاث عقبات تعاني منها الشركات في جميع أنحاء المنطقة. أولاً، عدم وجود نظام عناوين فاعل وموحّد والذي يعقّد عملية الشحن. ثانياً، الدفع يعتبر مشكلة لأن العديد من المستهلكين ليس لديهم بطاقات ائتمان. وأخيراً، ان العلامات التجارية المحلية لا تتمتع بنفس الثقة التي تحظى بها كبرى شركات مثل “أمازون”. ولكن هناك طرق للالتفاف على هذه العقبات، كما أظهرت MarkaVIP . وفي القاعة، كان هناك الكثير من المشاريع الطموحة في مجال التجارة الإلكترونية، وخاصة بالنسبة للعملاء الإناث، مثل مواقع الأزياء Chouchic  وموقع مبيعات عينات الماكياج Glambox.
‎نشر الحاضرون التغريدات التي نزلت كالمطر وكان بالإمكان متابعتها مباشرة على شاشة وصفها أحد المشاركين بأنها “أكبر شاشة  رأيتها في حياتي”. وشارك الحضور بنشاط في عروض أخرى غالباً ما تطلب رفع الأيدي وبفعالية أكثر من الجلسة التي تناولت الاستثمار في التكنولوجيا والتي سأل فيها مدير النقاش بن روني ، محرر شؤون التكنولوجيا في وول ستريت جورنال أوروبا، الحضور عمّا إذا كان قطاع الاستثمار في رأسمال المخاطر يحقق هدفه، إذ لم ترتفع يد واحدة. ولكن قد لا يوافق أصحاب المشاريع الناشئة الذين خرجوا من المؤتمر مع صفقة في حقيبتهم، مثل الفائزين بماراثون الأفكار وStartup Demos. 
‎منذ بداية عرب نت قبل ثلاث سنوات، دخلت المنطقة في طريق طويل. فهذا ميدان لا يزال فتياً والعديد من الرياديين المحمّلين بالإمكانات يجدون من الصعب العثور على المال لتحقيق أحلامهم. ولكن على الأقل في عرب نت يمكنهم الحصول على الإلهام والعلاقات التي تساعدهم على هذه الدرب الطويلة.
Advertisements
 
أضف تعليق

Posted by في أبريل 14, 2012 in انترنت, تكنولوجيا

 

الأوسمة: ,

صندوق المغرب الرقمي يستثمر في موقع البيع الإلكتروني المغربي اليومي MyDeal.ma

صندوق المغرب الرقمي يستثمر في موقع البيع الإلكتروني المغربي اليومي MyDeal.ma




أعلن أول موقع مغربي للشراء الجماعي MyDeal.ma ، أن صندوق المغرب الرقمي استثمر مليوني درهم مغربي (حوالي 240 ألف دولار) فيه في مارس/آذار . وبهذه الدورة من التمويل، ينضم الصندوق إلى المؤسسين المساهمين: الريادي المغربي كريم زاز وموقع الشراء الجماعي الأميركي Social Living والذي استثمر عبر فرعه الفرنسي Dealissime. 

وتقول المديرة المساعدة في MyDeal.ma منية رخا، “منذ انطلاق MyDeal.ma، ونحن نتطلّع إلى زيادة دورة التمويل”. وبعد عام من إطلاقه، يتحوّل الموقع إلى ريادي في سوق البيع/الشراء الجماعي في المغرب حيث جمع مائة ألف عضو في أنحاء المغرب وحقق عائدات بقيمة 12 مليون درهم في العام 2011. 

وتواجه هذه الشركة الناشئة حالياً منافسة كبرى نظراَ إلى عدد مواقع الصفقات اليومية التي تستمر في التكاثر في المغرب خصوصاً ومنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا عموماً، ومن بينها المحرّك الأول لهذا القطاع في المغرب MarocDeal.com والذي انطلق عام 2010 فضلاً عن Hmizate.ma وSuperdeal.ma اللذين انطلقا في العام 2011. 

وكما يؤكد كثر في هذا المضمار، فإن موقع الصفقات اليومية يحتاج إلى التمويل للصعود بسرعة، وMydeal.ma ليس استثناء. وهذه الدورة من التمويل ستمكّنه من تسريع نموّه والعمل على توسيع قاعدة زبائنه من أجل تمييز نفسه بشكل أفضل.

وحتى الآن، عمل Mydeal، الذي بدأ في الدار اليضاء، على التوسّع إلى الرباط ومراكش والمحمدية وفاس وطنجة وأكادير من خلال بناء فريق داخلي والاستثمار في حملات تسويق قوية من أجل الوصول بشكل أفضل إلى الجمهور المستهدف. وهو يخطط أيضاً لاستهداف أسواق أخرى في العالم العربي قريباً.

ويرفع الاستثمار في Mydeal.ma مجموع استثمارات صندوق المغرب الرقمي حتى اليوم إلى 19 مليون درهم. ويقول علي بسيط، المدير العام للشركة المغربية لتكنولوجيا المعلومات (MITC Capital)، المُسيِّرة للصندوق انه في حين يتم الاستثمار في شركات تكنولوجيا فتيّة (عامة أقل من 3 سنوات)، إلاّ أن العوامل المميِّزة التي يبحث عنها الصندوق هي الفريق الذي يدير المشروع ومستوى الابتكار التكنولوجي.
 

الأوسمة: ,

مناهج تقييم الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في المنطقة العربية

مناهج تقييم الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في المنطقة العربية




يعد تقييم الشركات المتوسطة والصغيرة الحجم في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا مزيجاً من الفن والعلم والتفاوض والثقافة والمراوغة. وتقييم الشركات الخاصة هو ممارسة يومية حول العالم. ولكن في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، تتفاعل مختلف القيود لخلق مناقشات مثيرة جداً للاهتمام ومفاوضات مطولة.

‎تاريخياً، تبنى الشركات العائلية من الجهد الخاص للمالك الأصلي، وتموّل بشكل خاص من مال نقدي وغالباً ما تتكبّد ديوناً وتعمل من دون هيكلية إدارية أو في ظل مستوى بسيط من الإدارة. في هذه الحالة يمكن لتقييم مؤسس الشركة أن يكون ذاتياً وتحركه عاطفته كونه يسعى للتعويض عن نضاله والجهد الذي بذله في الماضي، أو للحفاظ على استمرار أسلوب الحياة نفسه الذي اعتادت عليه عائلته. ولكن العديد من مناهج التقييم المعروفة والمقبولة عالمياً، سواء كانت مالية أو استراتيجية، غالباً ما لا تنطبق هنا أو ترفض بشكل صريح من قبل المؤسسين.  

‎وخلال تجربتنا في مؤسسة ريادة لتطوير المؤسسات، وجدنا أن هذه الحقيقة تنطبق أيضاً على الشركات التي أسسها مستثمرون فرديون لذلك فهناك حاجة لتعليم السوق المحلية أسس التقييم ومقاربة المستثمرين في الأسهم الخاصة للوصول إلى وضعية الربح المشترك مع الشركات المستهدفة. 

‎هناك مناهج مختلفة يمكن أن تستخدم لتقييم شركة بشكل موضوعي. والمنهج المفضل أو الأمثل يعتمد على نوع الشركة نفسها وبناء على منهج التقييم التي استخدمناها يكون لدينا مجموعة من القيم التي تشكّل أساساً للمزيد من المفاوضات. 

‎التدفقات النقدية المخصومة

‎هذا منهج تقيّم القيمة الجوهرية للشركة بناء على التدفقات النقدية المستقبلية الحرة للشركة. وهذا المنهج هو المفضل لدى الرياديين في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا لعدة أسباب لعل أبرزها أن التدفق النقدي المستقبلي يعتمد على خطة الإدارة التي في الكثير من الحالات لا تعكس الأداء التاريخي للشركة والتي يمكن تعديلها بسهولة وبشكل تفاؤلي من أجل تلبية حاجات مختلفة. وقد رأينا بشكل مستمر خططاً مالية لشركات صغيرة ومتوسطة الحجم تعكس انطلاقة صاروخية في العائدات وتدفقاً عارماً للنقد من دون خطة استراتيجية مستدامة ترتكز عليها.

‎وفي معظم الوقت، يمكن للمستثمرين بسهولة أن يدحضوا الافتراضات ومحركات الأعمال التي تقف وراء نمو التدفق النقدي وأن يخفّضوها، وذلك على حساب فريق الإدارة المستهدف. وبشكل متّسق، فإن معدل الخصم الذي يطبقه المستثمرون يأخذ في الاعتبار مخاطر تشغيل الشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط، في حين أن الرياديين ورؤساء الشركات يفضلون معدلاً أقل بكثير تعتمده الشركات العامة المتعددة الجنسيات. ومن هنا فإن التقييم جوهري باستخدام منهج خصم التدفقات النقدية ليس هو التقييم الأمثل، ويختلف بصورة عشوائية، وينبغي استخدامه فقط كنقطة بيانات.
‎مقارنة الأداء المالي مع شركات مماثلة

هذه المقاربة يحرّكها السوق وتستخدم معدل الربح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك   (EBITDA) أو معدل السعر إلى الأرباح، كأساس للتقييم. ويقاس الأداء المالي للشركة الصغيرة أو المتوسطة الحجم عبر مقارنتها بشركات عامة (أو بتعاملات جرت مؤخراً) في القطاع نفسه مع تطبيق خصم يأخذ في الاعتبار الحجم والسوق والنضج والمخاطر الجوهرية للشركة نفسها. فعلى سبيل المثال ان رقماً مضاعفاً من EBITDA يستخدم بشكل واسع لتحديد القيمة الأساسية للشركة وهذا النهج هو المفضل بشكل عام لأنه يسمح للشركة بأن تقاس بشكل مستقل عن مختلف العوامل مثل معدلات الفائدة والإهلاك.

‎وتتطلب المقاربة إجراء بحث في السوق لجمع البيانات المتعلقة بشركات أخرى في القطاع ذاته أو في قطاعات قريبة وتطبيق معدل خصم معقول ودقيق يأخذ مخاطر الشركة في الاعتبار. وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، تتضمن هذه المخاطر حجم السوق، إقليمياً ودولياً، وقدرة الشركة على تحقيق نمو قوي في القطاع المستهدف وقدرتها على التوسّع وتنفيذ المشاريع أبعد من الحدود المحلية وفرادة المنتجات والخدمات التي تقدمها وخصوصاً في أسواق وبلدان نائية وقدرة الشركة على الوصول إلى مستوى سيولة مؤات وهو أمر لا يزال مقيداً كثيراً في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا بالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة. وسيتم خصم قيمة الشركات الصغيرة والمتوسط في المنطقة بالمقارنة مع نظيراتها في العالم المتطور. وكما هو متوقع، يواجه منهج التقييم الذي يحرّكه السوق، اعتراضاً من المستثمرين وأصحاب المشاريع لأسباب أبرزها الخصم المطبّق.

‎تقييم الويب والمحمول

‎التقييم صعب أيضاً للشركات التي تعمل عبر الإنترنت والمحمول. والمؤشرات الرئيسية التي تسخدم عادة في العالم المتطور لتقييم الشركات في الأسواق السريعة النمو والأسواق الاستراتيجية يمكن تطبيقها في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا ولكن بمعدل خصم عال جداً. فعلى سبيل المثال، ان الشركة التي تعمل عبر الإنترنت والمحمول في مجال البرامج والتجارة الإلكرتونية والإعلام الإجتماعي وشبكات الإعلان والإعلام الرقمي، ستخضع لخصم يأخذ في الاعتبار الحقائق المرتبطة بالمعوّقات الخاصة بالإنترنت في  منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

‎ومن الأمثلة على مناهج التقييم التي نستخدمها كقاعدة انطلاق في هذا النموذج هي معدل السعر لكل مستخدم رقمي والعائدات على المستخدمين والسعر لكل ألف ظهور CPM والتكلفة في مقابل النقر CPC وقيمة المستخدم المسجّل وقيمة المكتبة الرقمية. ومعدل الخصم المستخدم يأخذ في الاعتبار جوانب مثل غياب اقتصادات مؤاتية لصعود الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، وبطء الحركة في قطاع الإعلان عبر الإنترنت، وحقيقة ان المنصات المتطورة لبيع المخزونات على الإنترنت ولإطلاق حملات إعلانية للعلامات التجارية لا تزال حديثة العهد، وأيضاً حقيقة أن أداء المستهلك على الانترنت لا يزال في طور النمو، ولم نصل بعد إلى أسواق مفتوحة تماماً، والتجارة الإلكترونية عبر الحدود في الشرق الاوسط وشمال افريقيا لا تزال في مرحلة مبكرة، إلخ..

‎وفي حين أن الأعمال التجارية عبر الإنترنت تبشّر بحلول أكثر من نظيراتها في القطاعات الأخرى، فإن الوضع الهش للإمدادات والطلب بين المستثمرين والشركات التي تعمل عبر الإنترنت والمحمول يبقي التقييم قيد الاختبار. وحين يتم التخلص من هذه المعوّقات، نتوقع أن ترتفع قيمة  هذه الشركات.

‎لذلك فنحن نستخدم مناهج مختلفة للتقييم من خلال خلق مجموعة من القيم التي ستقود المفاوضات والاتفاق مع الشركة المستهدفة. وسنستغرق الوقت الكافي في المفاوضات كي تكون شفافة عبر جعل الفريق المستهدف على علم كامل بالمناهج المستخدمة والمخاطر الجوهرية والقيمة المضافة التي نتوقعها على الاستثمار من أجل تقليص المخاطر وتسريع النمو. 

‎وفي الخلاصة، ان تقييم الشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا لا يزال فناً أكثر منه علماً. وفي العديد من الحالات، يكون المال الذكي متاحاً وجاهزاً للإنفاق ولكن التقييم الواقعي للشركة يصبح حجر العثرة الذي بمجرد تجاوزه، يسهّل المزيد من رأس المال المخاطر، والمؤسسات الممولة من الأسهم الخاصة. واليوم تزدحم منطقة الشرق الأوسط بفرص غير محققة وبشركات محدودة للغاية نظراً لمعضلة التقييم، من بين أمور أخرى. نأمل أن يساعد فهم الفروق الدقيقة بين هذه المقاربات في تسهيل العملية.  
 
أضف تعليق

Posted by في أبريل 14, 2012 in الإنترنت, تكنولوجيا

 

الأوسمة: ,

ياهو تتخلى عن 14% من موظفيها لتسرح 2000 موظف

ياهو تتخلى عن 14% من موظفيها لتسرح 2000 موظف



مع الظروف التى تمر بها شركة ياهو خلال هذه الفترة من خسارة و تراجع بسبب عدم تمكنها من منافسة الشركات الاخرى فى عدة مجلات و اهما البحث و البريد الالكترونى و الشبكات الاجتماعية و الغموض الذى تمر به حتى الان, هل سوف تباع ام تندمج؟ و يزداد الامر سوء بعدما اعلن امس Scott Thompson المدير التنفيذى لياهو عن قيام الشركة بتسريح 2000 من موظفيها حيث يمثل هذا العدد 14% من عدد موظفين شركة ياهو ككل.
تأتى هذه الخطوة -بناء على كلام المدير التنفيذى لياهو- من اجل توفير مبلغ قدره 75 مليون دولار امريكى و بسبب الازمة المالية التى تمر بها الشركة فكان من الواجب الاستغناء عن هذا العدد من الموظفين و النظر فى بدائل و حلول بالاضافة الى العمل بعد هذه الخطوة بالتركيز على الخدمات المستقبلية بصورة كبيرة مثل مجال الهواتف.
ما تعليقك على احوال ياهو التى وصلت لها الان؟ هل تعتقد انها سوف ترجع و تعود مره اخرى الى سابق عهدها كما تعهد سكوت تومسون؟
 

الأوسمة: ,

جوجل تقدم لمستخدميها تقريرا شهريا حول أنشطتهم على الموقع

جوجل تقدم لمستخدميها تقريرا شهريا حول أنشطتهم على الموقع


جوجل تقدم لمستخدميها تقريرا شهريا حول أنشطتهم على الموقع


إذا كنت تريد أن تعرف مدى اعتمادك على محرك البحث “جوجل” على شبكة الانترنت، فيمكنك الاطلاع على تقرير أنشطتك الشهرية على مواقع جوجل الذي أصبحت شركة خدمات الانترنت العملاقة توفره للمستخدمين في الوقت الحالي.

وذكرت مجلة بي سي وورلد الأميركية المعنية بشئون الكمبيوتر أن هذا التقرير يشمل الأنشطة التي تتم على خدمات جوجل المختلفة مثل محرك البحث الشهير أو موقع “جي ميل” للبريد الالكتروني أو برنامج “جوجل لاتيتيود”.

ويتضمن التقرير أيضا بيانات عن نوعية برامج التصفح التي استخدمها الزائر للدخول على خدمات جوجل بل والأماكن التي دخل منها على هذه الخدمات.

ويحتوي التقرير أيضا على معلومات إحصائية بشأن استخدام مواقع جوجل حيث يستطيع المستخدم على سبيل المثال معرفة عدد عمليات البحث التي قام بها هذا الشهر مقارنة بالأشهر السابقة، وعدد الرسائل الالكترونية التي أرسلها أو استقبلها أو أين أمضى مستخدمو جوجل أوقاتهم اعتمادا على موقع “جوجل لاتيتيود”.

وللاستفادة من هذه الخدمة، يتعين زيارة صفحة “أكاونت أكتيفيتي بيج” على موقع جوجل لتنشيطها. ويلاحظ أن إعداد التقرير لا يتم بشكل فوري ويمكن أن يستغرق بعض الوقت.
 

الأوسمة: ,

مصر تحجب المواقع الإباحية على شبكة الإنترنت رسمياً

مصر تحجب المواقع الإباحية على شبكة الإنترنت رسمياً


censored

بدأت الحكومة المصرية ، بإتخاذ إجراءات رسمية بهدف حجب المواقع الإباحية على شبكة الإنترنت ، مدفوعة بطلبات من نوّاب البرلمان ، ونداءات مؤسسية ونقابية متعددة..

ذكرت التقارير أن وزارة الدولة للإتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، بدأت بالفعل فى اتخاذ اولى الخطوات نحو الحظر الكامل لمواقع الانترنت الإباحية ، وأن وزير الإتصالات أعلن عن تشكيل لجنة تقييم للوضع الحالي ، والتى سوف تقدّم تقريراً بالخطوت التنفيذية والجوانب العملية لتنفيذ هذا الحظر ” في أسرع وقت ” ..

يُذكر أن هذا الطلب تقدّم به أعضاء التيار الإسلامي الذي يشكّل أغلبية البرلمان المصري بعد الثورة ، وأصرّ على تنفيذه ومتابعته ، في الوقت الذي أثيرت فيه العديد من الانتقادات من تيارات مدنية واجتماعية ،  أن البلاد تشهد عشرات الأوضاع المتردّية اقتصاديا وسياسياً ، وأن تنفيذ مثل هذه الطلبات لابد أن يأتى وفق نظام شامل للإصلاحات الاقتصادية والسياسية والإجتماعية ، وليس بشكل فردي..

وحتى الآن ، لم يتم الكشف بعد عن الخطوات العملية التى ستنتهجها شركات الإنترنت فى مصر لتنفيذ هذا القرار ، بعد إصداره رسمياً من وزارة الإتصالات المصرية ، الذي سيعد ملزماً لكافة الشركات لتنفيذه..
 
أضف تعليق

Posted by في مارس 28, 2012 in انترنت, تكنولوجيا

 

الأوسمة: ,

الكونجرس الاميركي يتدخل للحد من فوضى اختراق الخصوصية

الكونجرس الاميركي يتدخل للحد من فوضى اختراق الخصوصية



في إجراء هو الاول من نوعه ، قالت صحيفة التليجراف الانجليزية في موقعها على شبكة الانترنت أن لجنة فرعية في الكونجرس الاميركي ، تم تشكيلها خصيصا لهذا الغرض ، قد أرسلت خطابات رسمية الى أشهر مواقع الشبكات الاجتماعية في العالم : الفيس بوك وتويتر ، فضلا عن 31 شركة تكنولوجية أخرى ، تطلب التعرف بوضوح على كيفية قيام هذه الشركات بجمع وتخزين بيانات المستخدمين من على تطبيقات الهواتف المحمولة لهذه المواقع .

ويأتي رد فعل الكونجرس بعد أن أقر موقع تويتر الشهر الماضي انه نسخ أرقام وعناوين دفاتر الهاتف لعدد كبير من مستخدمي تطبيقه على الهاتف الجوال ، وقام بتخزينها على سيرفرات الموقع ، دون اذن من أغلب مستخدمي التطبيق .

وفي نفس السياق قال أحد أعضاء اللجنة في تصريحات لنفس المصدر ، أن لجنتهم طلبت ايضاحات (رسمية ومكتوبة) من شركة أبل الامريكية عن سياساتها المتعلقة بنظام التشغيل Ios وكيفية قيامه بحفظ خصوصيات مستخدميه .

وكانت أبل قد أعلنت قبل أسابيع أن جوجل قد تجسست على متصفح السافاري الخاص بنظام تشغيلها ، وجمعت منه معلومات عن اهتمامات المستخدمين ومواقعهم المفضلة والأكثر زيارة .

وجسب نفس التقرير ، فقد قامت شبكة اجتماعية جديدة تدعى Path قبل بضعة أيام ، بالتعدي أيضا على حقوق مستخدمي تطبيقها الجديد على الهواتف المحمولة ، بعد أن نسخت صورة من أرقام هواتف مستخدميها ، دون الاشارة الى قيامها بذلك في سياستها للخصوصية .
 

الأوسمة: ,