RSS

Category Archives: مكتبات ومعلومات

قراءة في كتاب “الشركة الناشئة المرنة”: تطبيق دروس منه على العالم العربي

قراءة في كتاب “الشركة الناشئة المرنة”: تطبيق دروس منه على العالم العربي



يستحق كتاب “الشركة الناشئة المرنة” (The Lean Startup) أن يقرأه أي شخص جدّي في ريادة الأعمال، إذ يقدّم فيه الكاتب إيريك ريس منهجية علمية لإطلاق شركات ناشئة بنجاح وكفاءة. 

تعتبر ريادة الأعمال نوعاً من المجازفة وستبقى كذلك، ولكن ريس يوضح أن “نجاح الشركة الناشئة يمكن هندسته من خلال متابعة عملية وهو ما يعني أنه أمر يمكن تعلّمه وتعليمه”.  

والكتاب ليس جيداً فقط ككتاب حول الأعمال، بل إن ريس وهو خبير في رواية القصص، يأخذ القرّاء عبر عدة دراسات حالات مقنعة يمكن تطبيق الدروس المستقاة منها فوراً. (وبالفعل قمت بدمج العديد من الدروس في الكتاب في طريقة عمل فريق “شارك” في “المبادرة العربية للتنمية”، أثناء عملنا على إطلاق منصة تحفّز مشاريع التنمية المحلية الصغيرة في جميع أنحاء المنطقة)

وكنت اعتبرت في مقالة سابقة أن ريادة الأعمال تنبع في جوهرها من ذهنية استباقية تشجع على الإحساس بالملكية والمسؤولية تجاه المشاكل المحيطة بنا في المجتمع وتراها فرصاً ينبغي استغلالها وترحب بأية مخاطر وإخفاقات قد ينطوي عليها إيجاد الحل. ونظراً إلى حالة المنطقة فإن الريادة، على جميع المستويات، يمكنها أن تلعب دوراً كبيراً في تقدمها.

ويتبع كتاب “الشركة الناشئة المرنة” هذه الفلسفة. وفي تعليقه على الكتاب يقول تيم أوريلي، مؤسس  شركة النشر “أوريلي ميديا”:

ليس كتاب “الشركة الناشئة المرنة” حول المشاريع الريادية الناجحة فحسب، بل يقدّم لنا أفكاراً عما يمكننا أن نتعلمه من تلك المشاريع كي نغيّر افتراضياً كل شيء نفعله. وبالفعل أجدني أتخيّل مبادئ الكتاب مطبّقة على البرامج الحكومية والرعاية الصحية ومستخدمة لحل أصعب مشاكل العالم. ويقدم الكتاب في النهاية الإجابة على السؤال: كيف يمكننا أن نتعلّم بشكل أسرع ما هو فعّال وأن نتخلّى عما ليس فعّالاً؟

ويؤكد أوريلي، بذكاء، على قدرة التفكير والتعليم الرياديين، وخصوصاً اللذين يتبناهما ويوضحهما كتاب ريس، على إحداث تغيير جذري في طريقتنا العامة في القيام بالمشاريع وليس فقط في الشركات الناشئة ولكن أيضاً في الحكومة، وداخل المجتمع ككل. وفي حين نجد العديد من الدروس القيّمة في الكتاب التي يمكن بسهولة تطبيقها على سياق أوسع بكثير، سوف أركز هنا على الدروس الحاسمة التي رسخت لديّ. 

مجتمع من الرياديين مقابل مجتمع من السياسيين

حين يتعلق الأمر ببناء مجتمع قادر على حل المشاكل بطريقة خلاقة وفعالة، يكون بناء ثقافة ريادية أمراً ضرورياً. ويوضح ريس الأمر من خلال قصة شركة خدمات الضرائب العملاقة “إنتويت” (Intuit)، التي قامت بتقليص تركيزها على إصدار منتج واحد سنوياً لصالح إنتاج فكرة مكررة، وهذا لم يذهب بها إلى رفع ربحها الصافي ورضا الزبائن فحسب، بل أحدث تحوّلاً في ثقافتها. وكما أوضح مسؤول تنفيذي كبير:

ان كمية الأمور التي نتعلمها ضخمة جداً الآن. وهي تساهم في تطوير الرياديين لأنه حين يكون لديك اختبار واحد فقط فأنت لا تملك رياديين بل سياسيين، لأن عليك أن تبيع. فمن بين مئات الأفكار الجيدة، عليك أن تبيع فكرتك. لذلك تقوم ببناء مجتمع من السياسيين والبائعين. وحين يكون لديك 500 اختبار تجريها، يمكن لأفكار الجميع أن تكون فعالة. ومن ثم يمكنك أن تخلق رياديين يمكنهم أن يتقدموا ويتعلموا ويتعلموا من جديد ويعيدون إطلاق أنفسهم على العكس من مجتمع السياسيين. 

وفي الأساس، يسمح توليد المزيد من الأفكار، بالاختبار عن طريق التكرار السريع، والذي يولّد حلولاً أفضل للمشاكل اليومية. والتطبيقات المحتملة للحلول لا حدود لها، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بمحرك التفكير في المجتمع وهو التعليم. تخيل صفاً مدرسياً في العالم العربي حيث المدرسون يشجعون الطلاب على تحدي النظريات القائمة والمقبولة واختبار النظريات الخاصة بهم. وبعبارة أخرى، تصور منهجاً تعليمياً يساعد الطلاب على التفكير النقدي والإبداعي.

التعلّم المثبت وإضافة القيمة

في عالمنا حيث هناك إفراط في الاتصال والتواصل، وجدنا أنفسنا نخلط بين النشاط والإنتاجية. فقد أصبح في كثير من الأحيان “القيام بشيء ما” أكثر أهمية من القيام بخطوة إلى الوراء ثم التوقف وفعل الشيء الصائب. إن التحرك مهم للغاية، ولكنه ليس دائماً ورقة رابحة. ونحن نميل إلى إعطاء الأولوية للراحة التي تأتي من علمنا بما فعلناه وسرعة ذلك الفعل، على حساب القيمة التي نحققها بشق الأنفس من خلال الحفر عميقاً في مصدر المشكلة، والتعامل مع الانزعاج والقلق اللذين يأتيان خلال عملية إيجاد الحل الصحيح.

وإحدى التقنيات اللازمة لتشجيع تحرك مدروس والتي وردت في كتاب ريس هي “طرح سؤال يبدأ ب’لماذا’ خمس مرات” على إحدى المشاكل للوصول إلى السبب الجذري لها. وهذه العملية تعزز ما يطلق عليه ريس إسم “التعلم المثبت”، وقد طبقه لأول مرة في شركته على الانترنت IMVU:

أدركت أننا كشركة ناشئة نحتاج إلى تعريف جديد للقيمة. والتقدم الحقيقي الذي حققناه في IMVU هو ما تعلمناه خلال الأشهر الأولى حول ما الذي يخلق قيمة للزبائن. واقتنعت بأن التعلّم هو عنصر ضروري في نجاح الشركة الناشئة. ويمكن إلغاء الجهد الذي ليس ضرورياً لتعلّم ما الذي يريده الزبائن. أسمّي ذلك “التعلّم المثبت” لأنه يمكن دائماً إثباته من خلال التحسن الذي يطرأ في المقاييس الأساسية للشركة.

ونظراً إلى الأزمة المالية الحالية والاقتطاعات في الميزانيات في القطاعين العام والخاص، أريد أن أؤكد أن التعلم يجب أن يكون عنصراً أساسياً في التقدم بالنسبة إلى جميع الكيانات في المجتمع إن لم نقل جميعها. وهناك حاجة ماسة، خصوصاً في القطاع العام بالشرق الأوسط، إلى  المزيد من التركيز على المقاييس ولكن ليس أية مقاييس بل تلك التي تُظهر القيمة الفعلية التي أضيفت للزبائن والمواطنين. وبإمكان الحكومات في المنطقة أن تقلّص النفقات من خلال تطبيق ذهنية إنتاج هزيلة تركز على النشاطات التي تضيف قيمة للمواطنين وتترك وراءها أي زيادة في التحرك من شأنها أن تستنفذ أكثر الميزانيات الضئيلة أصلاً.

العمل وفقاً للافتراضات

نحن جميعاً لدينا افتراضات، بغض النظر عن مجال عملنا وما إذا كنا نقر بوجودها أم لا. وأحد المواضيع الذي تبادر إلي بقوة في كتاب ريس هو أهمية تحديد ما هي الافتراضات التي تعمل وفقها أي شركة ناشئة ووضعها فوراً طور الاختبار. ويعتقد ريس أن كل شركة ناشئة تعمل على فرضيتين رئيسيتين:

ان أهم افتراضين يقوم بهما الريادي هما ما أسمّيهما  فرضية القيمة وفرضية النمو. فالأولى تختبر ما إذا كان المنتج أو الخدمة يضيف حقاً قيمة للعملاء حالما يتم استخدامه أما فرضية النمو فتختبر كيف سيكتشف العملاء الجدد منتجاً أو خدمة ما.

وفي غمرة الربيع العربي، تحتاج المنطقة بشكل ملحّ إلى مثل هذه المقاربة المنهجية لحل المشاكل والتحسين. ونحن نشهد إعادة تشكيل شرق أوسط جديد، قد نجد أن هناك فرصة جديدة يمكن تقديمها للمنطقة بعد شوط طويل من دراسة الافتراضات الأساسية. وكما يقول ريس فإن إخضاع رؤانا الشخصية ل”اختبار دائماً مع رأي خارجي” يتطلب قدراً كبيراً من الشجاعة والتواضع ولكنه يحفّز النمو بقوة.

وفي الخلاصة، إن “الشركة الناشئة المرنة” ككتاب هو تجسيد لالتزام ريس برؤيته. وهو نتيجة ملموسة للأفكار التي يمكن الحصول عليها من اتباع نهج ريادي ومدروس في الحياة والعمل.  
 

الأوسمة: ,

دوق طعم الكتب مع موقع “kotob.me”

دوق طعم الكتب مع موقع “kotob.me”




تحت شعار “دوق طعم الكتب” يقوم فريق عمل موقع “كتب مى” للتجهيز لإطلاق الاصدار التجريبى من الموقع خلال الايام القادمة, و هو عبارة عن شبكة إجتماعية تقدم شكل جديد من التفاعل بينك وبين الكتاب من خلال خدمات جديدة.
حيث يقوم موقع “كتب مي” بالتركيز بشكل أساسي على مفهوم أن قيمة الكتاب ليست في قراءته فقط و لكن في قيمة المعرفة الموجودة في داخله ولذلك فالهدف الرئيسي للموقع هو ايصال هذه المعرفة للمستخدم بطرق مختلفة سواء كانت بالقراءة أو غيرها عن طريق بعض الخدمات الجديدة والمتميزة و التى تتمثل فى:
خدمة “تابع”
يمكنك متابعه الأشخاص الذين لهم نفس اهتماماتك و قراءاتك سواء كانت سياسيه أو دينيه أو ثقافيه و متابعة تحديثاتهم المختلفة ومتابعة أقسام الكتب المفضلة لك والكتاب و دور النشر المفضلة لك لترى تحديثاتها من صفحتك الشخصية.
 خدمة “قارئ الكتب”
 هذه الخدمه تحت شعار ” اذا كنت من محبى القراءة أو لم تكن ستصلك المعرفه ” حيث يمكنك قراءة الكتب على الموقع من خلال تطبيق الكترونى تتمكن من خلاله من تحديد أي جمله تعجبك داخل الكتاب و تقوم بالتعليق أو وضع سؤال عليها ثم مشاركتها مع أصدقائك على الموقع أو على الشبكات الإجتماعية الأخرى مثل “facebook ” و “twitter” . وتهدف هذه الخدمه الى اثراء محتوى الكتاب و زياده قدرة الأشخاص على التفاعل داخل الكتاب.
 خدمة “سجل”
 هذه الخدمه تحت شعار “دوقهم طعم الكتب بصوتك” اذا كنت تحب نقل المعرفه لمن لا يحب القراءه يمكنك تسجيل مقطع صوتي قصير لمدة دقيقتين عن أي جزء يعجبك وتشعر انه مفيد للآخرين وتشارك هذا المقطع على الموقع او على الشبكات الآخرى , وبذلك تصل الفائده الموجوده في الكتب الى كل اصحابك ممن لا يحبون القراءة.
خدمة “أنشر”
هذه الخدمه تحت شعار”أنشر علمك وزود دخلك” يقدم الموقع خدمة نشر الكتب والأبحاث والمقالات ذلك لصعوبة النشر الورقي على الكثير من الكتاب بوجه عام بسبب التكلفة المادية العالية
خدمه “المتجر”
هذا التطبيق عباره عن متجر الكترونى للكتب الالكترونية الحديثة الإصدار في الأسواق فهذه الكتب غير متوفرة على الانترنت لذلك يتعاقد كتب مي مع دور النشر و المؤلفين لعرض جديد اصداراتهم على الموقع مقابل عائد مادي .

 

الأوسمة: , ,

مجانا : أتاحة أرشيف مانديلا الإلكتروني

مجانا : أتاحة أرشيف مانديلا الإلكتروني

مجانا : أتاحة أرشيف مانديلا الإلكتروني

كشفت شركة “جوجل”، عملاق الإنترنت، امس الثلاثاء أنها أنشأت بالتعاون مع مركز نيلسون مانديلا للذاكرة في جنوب أفريقيا أرشيفا إليكترونيا يحتوي على صور ووثائق تخص رمز مقاومة سياسة التمييز العنصري.
وهذا الأرشيف المجاني مقسم إلى حقب مختلفة من حياة مانديلا الذي أصبح في عام 1994 أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا بعد 27 عاما قضاها في السجن. وتنحى عن الرئاسة بعد أن قضى في الحكم ولاية واحدة. ويناهز مانديلا من العمر الآن 93 عاما ويعاني من متاعب صحية ويعيش حياة هادئة بعيدا عن الأضواء.
وقالت “جوجل” في مدونتها على الإنترنت: “لقد عملنا بشكل وثيق مع مركز مانديلا للذاكرة لكي ننشئ تجربة تفاعلية إليكترونية نأمل أن تمثل لك ولنا مصدر إلهام”. وأضافت أن الأرشيف يحتوي على “ثروة معلومات ومعرفة عن حياة وأسطورة هذا الزعيم الأفريقي الفذ”.
ويشتمل الأرشيف على رسائل مانديلا إلى أصدقائه وأفراد أسرته أثناء وجوده في السجن وآراء زعماء آخرين، مثل رئيس الأساقفة ديزموند توتو في مانديلا. وتؤكد مؤسسة مانديلا أن “جوجل” هي التي تولت أرشفة المواد لكن ملكيتها لم تنقل إلى الشركة التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها. كانت “جوجل” أطلقت المشروع الإليكتروني قبل عام بمنحة قيمتها 1.25 مليون دولار قدمتها لمركز مانديلا للذاكرة.
 

الأوسمة: , ,

قرطبة تطلق منصة للنشر والقراءة الإلكترونيين

قرطبة تطلق منصة للنشر والقراءة الإلكترونيين



أصبح لدى الكتاب الذين يرغبون في نشر نسخ رقمية  أو يتطلعون إلى النشر الذاتي لكتب عربية على الإنترنت أو توزيع مطبوعات عربية على الويب والمحمول، طرق أسهل لفعل ذلك. فقد تم إطلاق شركة “قرطبة للكتب وحلول النشر الرقمية” وهي منصة قراءة سحابية ثنائية اللغة من شأنها أن تساعد المستخدمين على تحويل ونشر وتوزيع، واستهلاك المحتوى عبر الإنترنت.

وأوضحت الرئيسة التنفيذية لقرطبة، مي حبيب “ما بنيناه هو حلُ من الألف إلى الياء يريح الرأس ويخفض الأسعار المرتفعة لعملية تحويل الكتب إلى نسخ رقمية ونشرها على الإنترنت وتوزيعها على الويب والمحمول. وقد ركّزنا خصوصاً على حل مشاكل قرّاء اللغة التي تكتب من اليمن إلى اليسار والتحوّل إلى النشر الإلكتروني المعزز”.

و”قرطبة للكتب وحلول النشر الرقمية” هي الشركة الثانية التي تطلقها الشركة الأم، “قرطبة”، ذات المسؤولية المحدودة، بعد إطلاقها شركة للترجمة تعتمد على التعهيد الجماعي.

ستسهّل منصة “خدمات قرطبة للنشر الرقمي”، النشر للويب والمحمول فيما تعمل منصة “قرطبة للكتب” كقارئ رقمي، مقدمة للمستخدمين الفرصة لقراءة كتب عربية من خلال تطبيق قرطبة المكتبي وتطبيقات القراءة الإلكترونية للآيفون وآيباد وبلاكبيري والأنظمة التي تعمل بنظام أندرويد. ومثلما هو الأمر مع جهاز كيندل أو أي جهاز قراءة إلكترونية آخر، فإن رفوف الكتب الإلكترونية على قرطبة للكتب (@Qordoba Books) سوف تتزامن لاسلكياً في السحابة الرقمية.

ولحماية الناشرين من القرصنة، قامت قرطبة ببناء حل متقدم لإدارة الحقوق الرقمية.

وفي الوقت الذي تسعى فيه إلى خلق محتوى رقمي عربي عبر هاتين المنصتين، ستقوم “قرطبة” بتعزيز التجربة الاجتماعية لقراءة محتويات عربية رقمية عبر السماح لمستخدمين بالاتصال بصفحات شخصية متصلة بالإنترنت وإنشاء صفحات للمعجبين وإطلاق مجموعات نقاش حول الكتب ومشاركة توصياتهم عبر شبكات اجتماعية مثل فايبسوك وتويتر.

 

الأوسمة: , ,

معايير جديدة لتجربة العملاء في عصر التطور المعلوماتي

معايير جديدة لتجربة العملاء في عصر التطور المعلوماتي




شهد قطاع المعلومات تطوراً سريع الوتيرة في العام الماضي على المستوى العالمي، وتجلى ذلك واضحاً من خلال النمو الكمّي والنوعي لعدة تقنيات وتطبيقات في مجال تقنية المعلومات والاتصالات. وعلى صعيد الشرق الأوسط، ارتفع حجم المحتوى الرقمي المتداول بين الأفراد والمجتمعات المحلية نتيجة النمو المذهل للمعلومات الرقمية، مترافقاً مع الانتشار الهائل للجيل التالي من شبكات الاتصالات المتنقلة على وجه الخصوص.

ورغم أن بنية الشبكة الأساسية هي جوهر الاتصال الشبكي، الا أن معظم المستخدمين لا يرون التجهيزات والمتخصصين التقنيين الذين يعملون خلف الكواليس لانشاء الهيكلية الفعلية لشبكات الاتصالات، وليس لديهم إلمام بالتفاصيل التي غالباً ما تكون متشعبة ودقيقة، وانما تقتصر معرفتهم على النتائج الملموسة لبنية هذه الشبكات التحتية وتجهيزاتها ودقائق ميزاتها الفنية، وهو الأمر الأهم بالنسبة إليهم في نهاية المطاف.

وعلى الرغم من هذه الحقيقة، يعتبر من المهم بالنسبة لأولئك الذين يعملون على توفير خدمات الاتصالات أن يأخذوا وقتاً كافياً، ويفكروا مليّاً في الفرص طويلة المدى التي يفرزها السوق، وفقاً لتوجهات المستخدمين في الشرق الأوسط، لا سيما أن عدد المشتركين في الاتصالات المتنقلة من المتوقع أن يزيد على 250 مليون مشترك بحلول 2012 في المنطقة.

تطوير الاتصالات

ويتمحور تطوير الاتصالات حالياً حول مستخدمي الأجهزة النقالة، وعليه، فلا بدّ من تزويدهم بالوسائل التي تمكّنهم من الوصول بسرعة وسهولة الى شبكات الاتصالات المتنقلة. وفي سبيل تسهيل هذا التطور، يقع على عاتق مزودي ومشغلي الشبكات مسؤولية كبيرة نحو الالتزام بتوفير عناصر متكاملة، تتناسب مع احتياجات المستخدمين وتطلعاتهم على الوجه الأمثل. وفي الشرق الأوسط، تشتمل هذه العناصر على:

السرعة المتفوقة: ويعني ذلك امكانية الوصول الى شبكات سريعة، حيث تُعرَّف السرعة بأنها أقل فترة انتظار ممكنة، وليس مجرد نطاق ترددي. وهو أمر في غاية الأهمية، لا سيما أن الانترنت المتنقل ينمو بمعدل أسرع بضعفين من الانترنت الثابت. وكذلك يجب اتاحة الوصول السهل الى خدمات تقنية المعلومات والاتصالات في اي وقت ومن اي موقع.

الجودة العالية: والمقصود بها اتاحة الخدمات التي يمكنها توفير المحتوى الالكتروني عالي الجودة، بما في ذلك وسائط الاعلام ثلاثية الابعاد والتقنيات فائقة الوضوح، بالاضافة لابتكارات متطورة محاكية للواقع.

سهولة الاستخدام المتناهية: وتتمثل بتوفير الاجهزة التي تحتوي على ميزات من شأنها الارتقاء بسهولة الاستخدام والاستفادة بشكل افضل من القدرات البشرية الطبيعية والبديهية في التطبيقات القابلة للتحكم عن طريق الصوت والحركة، على سبيل المثال.

من المؤكد ان تجربة المستخدم تدفع عجلة تطور تقنيات الشبكات، وفيما يتزامن الارتقاء بتجربة المستخدم مع احدث شبكات الاتصالات المتنقلة، يظهر طيف جديد من الفرص في عالم تقنية المعلومات والاتصالات.

دعم العائدات

وفقا لتوقعات مؤسسة «اوفم» Ovum للاستشارات والابحاث، ستنخفض عائدات الخدمات الصوتية على مستوى العالم بنسبة 8.4 في المائة بحلول 2015 مسجلة بذلك تراجعا من 663 مليار دولار اميركي في 2010 الى 608 مليارات دولار اميركي في 2015، وفي الوقت ذاته، ستشهد عائدات خدمات البيانات زيادة بنسبة 10 في المائة لتصل الى مقدار هائل يبلغ تريليون دولار اميركي.

ويبدو ان هذه التوجهات ليست بمنأى عن منطقة الشرق الاوسط، بل تنطبق عليها ايضاً، فقد افاد تقرير صدر مؤخراً عن مؤسسة بيراميد Pyramid للابحاث ان الخدمات الصوتية التقليدية للاتصالات المتنقلة في عدد من البلدان آخذة بالتراجع، مع ارتفاع استخدام بيانات الاتصالات المتنقلة بنسبة تعتبر من اعلى المعدلات في هذا القطاع حول العالم.

ورغم ان قطاع الاتصالات في المنطقة تم انشاؤه بناء على توفير الخدمات الصوتية بالدرجة الاولى، وهو الامر الذي اكتسب مشغلو الاتصالات المتنقلة من خلاله معظم عائداتهم لفترة طويلة، فان هؤلاء المشغلين يسعون للتعويض عن الخسائر في عائدات الخدمات الصوتية، ولذلك يتعين عليهم استغلال الفرص التي تتيحها البيانات، ولكن يواجههم التحدي المتمثل في التطور المستمر للبيانات من مجرد نصوص واصوات الى وسائط اعلامية متعددة تزخز بالمعلومات، وتتسم بكونها ذات ترميز يلائم الجيل التالي من صيغ تبادل الوسائط الاعلامية، والتي بدورها يجب ان تتوافر على نطاق اوسع لتشمل كل التطبيقات المتنوعة، بما في ذلك الاتصالات قريبة المدى والتجارة الالكترونية والتواصل عبر الشبكات الاجتماعية.

* ما المطلوب مستقبلا؟
– على الرغم من المكاسب التي تم تحقيقها عبر انتشار اتصالات النطاق الترددي العريض، يحتاج قطاع الاتصالات الى تجميع قدر كبير من البيانات على نحو فعال، سعياً للوصول الى فهم واستجابة افضل لمتطلبات العملاء، وذلك من خلال شبكات ذكية ذات مرونة عالية من شأنها تسهيل الوصول الشبكي بشكل فوري عند الطلب. ومن أجل تلبية هذا الطلب المتنامي على اتصالات النطاق العريض، وكذلك تحسين تجربة المستخدمين وتعزيز العائدات وهوامش الارباح التشغيلية، فان مستقبل قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في 2012 يعتمد على ستة اوجه رئيسية:

إنشاء شبكات اتصالات متنقلة عريضة النطاق قادرة على نقل البيانات ذات الحجم الهائل على مستوى الــ«غيغا بت».

التحول من الشبكات السلكية المتطلبة للعمليات المكثفة والصيانة الى شبكات الوصول بالألياف الضوئية.

دعم التحول نحو «الشبكات المرتكزة كليا على بروتوكول الانترنت» AII-IP للوصول بالاتصالات الى مرحلة الاعتماد الكلي على حزم البيانات. انشاء شبكات قائمة على مركزية البيانات ومراكز البيانات عن طريق استخدام البنية الأساسية لتقنية المعلومات القائمة على الحوسبة السحابية.

تحديث أنظمة دعم العمليات أو أنظمة دعم الاعمال (او ما يسمى BSS/OSS) للتأقلم مع البيئة المفتوحة للقطاع والنموذج التشغيلي لتوفير الخدمات عند الطلب.

ومما لا شك فيه ان الجمع بين تحسين تجربة المستخدم وتقنيات الشبكات في الشرق الاوسط سيدفع خدمات المعلومات الى التفاعل والتعاون بشكل اقوى ويعمد لتعزيز التطبيقات الجديدة، ونظرا للعلاقة الوثيقة بين التنمية الاقتصادية والاجتماعية واتصالات النطاق العريض، تعتبر أوجه التطوير المذكورة انفا اكثر اهمية من أي وقت مضى لتوفير حلول اتصالات النطاق العريض عالية الجودة بقيمة معقولة للمستخدمين عبر انحاء المنطقة.
 

الأوسمة: ,

تحميل كتاب “تويتر الطيور على أشكالها تقع”

تحميل كتاب “تويتر الطيور على أشكالها تقع”

BFFT

قام الاستاذ محمد بدوي من فترة بأطلاق كتاب جديد بعنوان “تويتر الطيور على اشكلها تقع” الكتاب موجه ببساطة للمستخدم الجديد على تويتر و المحترف, لا يتحدث فيه عن تاريخ و قصة الموقع و لكن عن الادوات التى يمكن استخدمها لتحقيق اقصى استفادة باختلاف غرض كل مستخدم, هل استخدام شخصى, عام, للاعمال, للتسويق و للتعليم و غيره, و يقوم فى البداية بعرض عدة استخدمات نجح تويتر فى تحقيقها.
الكتاب يتميز بالبساطة و الاختصار فى الكلمات حيث التزم الاستاذ محمد ان تكون فقرات الكتاب لا تزيد عن 140 حرف كما هو الحال فى تغريدات تويتر, بالاضافة الى التصميم الرائع الذى كان له تأثير كبير    حتى قمت بالانتهاء من قراءه الكتاب فى اقل من ساعة.
يعتبر كتاب “تويتر الطيور على اشكاله تقع” الكتاب الخامس للاستاذ محمد بدوي, 

قصة الكتاب:

كنت قد بدئت في كتابة الكتاب منذ ما يقارب العام أو يزيد و كان هدفي أن أتحدث في البداية عن كيفية استخدام الشبكات الاجتماعية بشكل احترافي – للمحترفين – و الذي يركز على استغلال الإعلام الرقمي و أدوات الإعلام الجديد و الشبكات الاجتماعية لخدمة أهداف محددة مثل التسويق و الأعمال و العلاقات العامة و تنظيم الفعاليات و التعليم

عند بدايتي في رسم هيكل الكتاب كانت فقراته بسيطة و لكن لتحقيق الحد الأدنى في كل جانب كان يتطلب الكثير من الشرح مرورا بتعاريف الأدوات (المواقع) و تاريخها و كيف تم استغلالها و  كيفية توظيفها و بذلك الوقت علمت يقينا بأن الكتاب سيأخذ الكثير من الجهد و ريثما يصل إلى السوق فعلى الغالب ستكون المعلومات التي فيه مستهلكة و قديمة و مع معرفتي في أن سوق الكتب لن يوفر حتى الحد الأدنى من الأرباح التي تغطي تكاليف الطباعة و الجهد فأثرت أن يتحول الموضوع ليكون دورة تدريبية و ورش عمل تعريفية

عندما قمت بإعداد محاور و مفردات الدورة التدريبية التي مازال اسمها طويلا (توظيف الإعلام الرقمي و الإعلام الجديد في خدمة أهداف المنظمات عبر استخدام الشبكات الاجتماعية) و التي هي عبارة عن (وضع خطط إستراتجية لتوظيف الشبكات الاجتماعية) بشكل عملي مع إمكانية قياس العائد على الاستثمار وجدت بأن التركيز على تويتر وبما أنه حديث الساعة و أحدث و أقوى الأدوات حاليا – برأي – لربما يفقد الهدف الأساسي من الدورة و لذا قمت بتخصيص هذا الكتيب ليغطي تويتر و يكون مرجعا مهما لكل المستخدمين العرب

قمت بتقسيم الكتاب على شكل فقرات بحيث لا تتعدى كل فقرة (140) حرف تماشيا مع عدد أحرف تويتر

من المواضيع التي يضمها الكتاب:

تاريخ موقع تويتر و من أين أتت الفكرة و لماذا السر في 140 حرف
قصص و استخدامات غريبة و لا تخطر على بال في استخدام في تويتر
مصطلحات و معلومات كيفية استخدام تويتر
كيفية استخدام تويتر في التسويق و الأعمال و بشكل شخصي و في إدارة الفعاليات و في التعليم
أشهر و أهم المواقع و الأدوات و الخدمات المساعدة على تويتر
المواقع و الخدمات و التطبيقات العربية في عالم تويتر

 

الأوسمة: , ,

لمحبي قراءة الكتب الالكترونية

لمحبي قراءة الكتب الالكترونية

يضيف برنامج Martview تجربة ممتعة في عرض ملفات PDF و epub و mart حيث يعرض الملف على شكل كتاب يمكن تقليب صفحاته وبشكل اوضح للقراءة كما يمكن تغيير اتجاه الكتاب ليصبح من اليمين لليسار ويمكن فتح الملف من الكمبيوتر بالضغط على ايقونة Book shelf اعلى يسار البرنامج او بفتح مكتبة البرنامج الخاصة به على الانترنت والتي تحوي العديد من الاقسام وذلك بالضغط على ايقونة Download e-books ، كما يمكن رفع كتب من جهازك الى مكتبة الموقع لتصبح متاحة لجميع مستخدمي البرنامج
البرنامج يحوي العديد من الكتب العربية وهو مجاني 
 

الأوسمة: , ,