RSS

أعضاء موقع سكر يتخطون المليون منذ إطلاقه في أقل من 18 شهراً

04 أكتوبر
أعضاء موقع سكر يتخطون المليون منذ إطلاقه في أقل من 18 شهراً

 

كشف موقع سكر، أكبر موقع حصري للتسوق عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط، اليوم عن تخطى عدد أعضائه المليون عضو، الأمر الذي يؤكد على تزايد الثقة في الإنترنت وفي التسوق الالكتروني.شهد موقع التسوق الحصري، نمواً متسارعاً في قاعدة أعضائه الذين بلغ عددهم في عام 2011 ثلاثة أضعاف عددهم عندما تم إطلاقه في أبريل 2010. ويقدم موقع سكر لأعضائه تشكيلة منتجات تتغير يومياً وتضم أرقى الأزياء النسائية والرجالية وأزياء الأطفال والمجوهرات والإكسسوارات والساعات ومستلزمات الحياة والإلكترونيات وديكورات المنازل التي تنتمي لأرقى العلامات التجارية وبخصومات تصل حتى 90% من أسعار البيع بالتجزئة.
من جهته قال محمد شبيب، المدير التنفيذي لموقع سكر: “إن شعبية مواقع التسوق التي تقدم عروض ما يسمى بالشراء الجماعي للمستهلك قد زادت في المنطقة خلال السنة الماضية بلاشك. ولكن ما يقدمه موقع سكر هو عروض مختلفة جداً عن تلك التي توفرها هذه المواقع حيث أن عروضنا الخاصة تعمل وفق مبدأ المحدودية وذلك فيما يتعلق بعدد المنتجات والوقت المتاح للشراء” وأضاف: “لقد حققنا نمواً شهرياً في العوائد بنسبة تراوحت بين 20% إلى 30% خلال فترة أقل من 18 شهراً من إطلاق الموقع، الأمر الذي يعد نجاحاً كبيراً تجاوز توقعاتنا المبدئية”.
ووفقاً لـ “شبيب” فإن ارتفاع معدلات استخدام الإنترنت إلى جانب تزايد الثقة في الإنترنت كوسيلة آمنة للشراء قد حفزت النمو في هذا القطاع. مع العلم أن جميع بيانات المعاملات على موقع سكر تمر عبر بروتوكول (EV-SSL) وهو أعلى تصنيف للأمان يمكن تحقيقه في صفحات مواقع الإنترنت. وأكمل شبيب: يقبل الناس في هذه الأيام للتسوق عبر الانترنت براحة أكبر لم تكن متوفرة بالفعل قبل عدة سنوات. لقد كانت الحاجة ملحّة للوصول إلى مستوى من القبول في هذه السوق قبل التعرف على حجم الإمكانات التي تتمتع بها والفرص التي توفرها للمتسوقين. إن تزايد ثقة بعض المستهلكين في سلامة المعاملات عبر الإنترنت أتاحت لهم ولغيرهم بالمحصلة تجربة الراحة والخيارات الواسعة التي يوفرها لهم التسوق عبر الإنترنت”.أوضح بالإضافة إلى ذلك، فإن المستهلكين الشباب والمهتمين بالتكنولوجيا والعلامات التجارية الفاخرة يلجؤون بشكل متزايد إلى المقارنة بين الأسعار، وبالتالي فإنهم سيقومون بالمقارنة ما بين أسعار المنتجات المتوفرة في المتاجر الموجودة في منطقتهم مع الأسعار المتوفرة من خلال القنوات الأخرى التي يعتبر الإنترنت على رأسها، إضافة إلى أنهم يبحثون عن المنتجات التي لا تتوفر في الأسواق حيث يعيشون”.أما سيغان يالسن، مؤسس موقع سكّر ورئيسه، فقال: “يواصل فريق مشتريات موقع سكر المنتشر حول العالم بتوسيع وتعزيز علاقاتنا مع الشركاء العالميين بشكل مستمر، الشركاء الذين يتنوعون ما بين أرقى وأجدد العلامات التجارية ودور الأزياء الفاخرة مثل فندي وغوتشي وتومي هيلفيغر وكالفن كلاين ودولتشي آند غابانا وراي بان ورالف لورين وفالنتينو وآبل وبلاكبيري وديزل وغيرها إضافة إلى كبار المصممين، ما يتيح لنا أن نوفر لأعضائنا أفضل العروض في كل الأوقات”. وأضاف: “وقد زاد موقعنا من عدد العروض المتوفرة لأعضائنا والتي أصبحت تتراوح بين 400 إلى 450 عرض كل شهر. ويلعب فريقنا العالمي دوراً رئيساً في تميز موقع سكر عن منافذ التجزئة العادية، حيث تتاح للأعضاء فرصة الحصول على أرقى العلامات التجارية ومجموعات الأزياء التي لا تتوفر في متاجر الشرق الأوسط في كثير من الأحيان”.

وتخطى موقع سكر حالياً حدود إمارة دبي ليصل إلى العملاء في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي والأردن ولبنان ومصر، ومن المتوقع أن يوسع عملياته خلال الأشهر القادمة من أجل تلبية الطلبات المتزايدة والنمو الايجابي، وقد تضاعفت قدرة استيعاب مخزن موقع سكر 3 مرات، كما قام الموقع بإضافة فترة عمل ثانية لموظفي قسم العمليات من أجل تغطية حجم طلبات عملائه.

وأضاف: “تأتي غالبية طلبات الشراء من دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، حيث تبلغ نسبة المبيعات حوالي 40% في كل سوق، في حين تتوزع باقي النسب على الأسواق الأخرى. بينما لا يمكن تحديد فئة معينة من المتسوقين عبر موقع سكر حيث أن المشترين لدينا هم من الذكور والإناث الذين تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 55 سنة، ومن ذوي مستويات الدخول المختلفة والذين يستمتعون بالعروض الخاصة التي نقدمها على أرقى العلامات التجارية. كما أننا نهدف من خلال الحملات التي نديرها إلى خدمة مصالح جميع أعضائنا”.

واختتم شبيب الحديث بالقول: “إننا نقوم حالياً بالاستثمار في تحسين الموقع وتعزيز سهولة الاستخدام. ولكننا نبحث أيضاً موضوع إنشاء SukarApps (تطبيقات سكر) لمنصات الجوال المختلفة وهو اتجاه التسوق الجديد عند الكثير من المستهلكين بلا شك . إن العمليات اللوجستية وتطوير الأنظمة أمران مرتبطان بشكل مباشر مع النمو المتسارع وهو العنصر الأكثر تحدياً في مجال عملنا حيث أن كل ما نقوم به هو بمثابة التطوير الفعال لهذه الصناعة في المنطقة”.

Advertisements
 

الأوسمة: ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: