RSS

كن حذرًا من الأفكار الاجتماعية

11 سبتمبر
كن حذرًا من الأفكار الاجتماعية 

كنت قد كتبت في مقالة سابقة عن الخطوات الأربع لكي تبدأ مشروعك الناشئ  .. و قد لاقت هذه المقالة تفاعلًا رائعًا من الأخوة القراء ووصلني عدد من الرسائل التي تطلب المشورة فيما يتعلق ببعض الأفكار، حيث أن أول خطوة ذكرتها في تلك المقالة هي “امتلك الفكرة”، و كنت أقصد أن تفكر بشكل جدي أكثر حول فكرة معينة تدور في ذهنك منذ فترة طويلة أو أن تمتلك فكرة أو مجموعة أفكار جديدة و جذابة. في هذه المقالة سأتحدث عن نوعين من الأفكار : الأدوات Tools و الأفكار الاجتماعية Social .لماذا جميعنا نحب الأفكار الاجتماعية
سواء كنت رائد أعمال طموح و “تحت الإنشاء”  أو ان لك باع و خبرة في ريادة الأعمال و لك العديد من المحاولات، فإننا جميعنا نحب الأفكار ذات الطابع الاجتماعي و نطمح لخوض غمارها.  أشياء مثل فيس بوك و تويتر أخذت جل وقتنا واجتاحت حيزًا كبيرًا من اهتمام الإعلام حتى أصبحت هي بحد ذاتها ما بات يعرف بالإعلام الجديد. هذه المشاريع جذبت انتباهنا وتفكيرنا أكثر من أي شيء آخر.  نحن أيضا نقضي معظم وقتنا في هذه الشبكات الاجتماعية ، لذلك أفكارنا ستأتي من حيث نقضي معظم أوقاتنا أو ستأتي من الأمور التي تشغل حيزاً من وقتنا وتفكيرنا على الإنترنت.  أعتقد لذلك السبب فإنه من السهل أن تكون هذه الشبكات والتقنيات في عقلنا دائما وأن نبحث عن أمور وأشياء نود فعلها في هذه الشبكات الاجتماعية لا يمكن فعلها حالياً. لذلك فإن العديد من الأفكار ذات الطابع الاجتماعي تولد بشكل دائم.

المشكلة مع الأفكار الاجتماعية
تكمن المشكلة في الأفكار ذات الطابع الاجتماعي “مع أنها غالباً تحل العديد من المشاكل بأسلوب غير مألوف و بطريقة مفيدة” ، إلا أنه عادة أو دائما ما تتصف هذه الأفكار بهذه الصفات :

– تأخذ الكثير من الوقت لإثبات أن المشكلة هي أمر يحتاج الناس فعلاً لحله

– الخدمة أو المنتج لن يكون مفيدًا على الإطلاق بوجود عدد قليل من المستخدمين (الزخم التفاعلي)

– العائد المادي يأتي عادة بعد كسر ما يسمى “نقطة المقاومة” والتي يصعب جداً تحديدها

قرأت قبل فترة تقرير أعده Startup Genome و قام من خلاله بدراسة إحصائية على 650 مشروع ناشئ على الويب وخرج التقرير ببعض المعلومات والملاحظات التي تؤكد النقاط السابقة الذكر كمشاكل تواجه المشاريع ذات الطابع الاجتماعي. و حسب ما ذكر في التقرير، فإن الأفكار ذات الطابع الاجتماعي:

– تحتاج 50 % وقت أكثر من الأفكار التي تقدم “أدوات” و “حلول تجارية” لتصل إلى جمهور كبير من المستخدمين

– تحتاج رأس مال أعلى كتمويل بذري للتوسع في النشاط Venture Capital

لماذا الأدوات Tools تكون عادة أفكار أفضل ؟
عندما تعمل على فكرتك كأول مبادرة لك وأول مشروع ناشئ تخوض غماره، فإنك في الغالب ستعمل عليها بشكل جزئي كشخص غير متفرغ وحتى لو كنت متفرغ تمامًا لمشروعك فإن عامل الخبرة هنا سيكون أحد جوانب النقص.

كرائد أعمال و صاحب مشروع ناشئ لأول مرة، فإنك بحاجة فعلية إلى أن تسرع من وتيرة الحصول على النتائج لأنك في الغالب ستواجه مشاكل في رفع رأس المال و زيادة التمويل حين تحتاج إلى القيام بعمليات توسيع Scaling لمشروعك. كما ذكرت ستحتاج إلى أن تنطلق و تلمس النجاح بسرعة لأنك بحاجة لتحقيق الدخل بشكل سريع و ذلك لكي تبني عليه المزيد من التوسع و الخصائص التي سيحتاجها مشروعك كطريقة لتلبية رغبات العملاء. هذه النقطة بالذات هي إحدى مساوئ الأفكار التجارية ذات الطابع الاجتماعي، و السبب ما تم ذكره سابقاً

تجنب الحاجة “للزخم التفاعلي”
أقصد بالزخم التفاعلي هو أن تكون الفكرة تحتاج إلى زخم تفاعلي أو جمهور كبير و متفاعل كي تبدأ الفكرة بتحقيق هدفها و قيمتها الحقيقية. يجب أن يستطيع المشترك رقم 1 في موقعك تحقيق الفائدة الكاملة باستخدام خدمات موقعك بعد تسجيله مباشرة! هذا لن يحدث في حال كانت فكرتك تعتمد على التفاعل الاجتماعي .

رغم اعتقادي التام أن الأفكار ذات الطابع الاجتماعي يمكنها تحقيق نجاحات مذهلة و عالمية، إلا أن ما أريد أن ألفت الانتباه له هنا هو أنك إذا أردت أن تطلق مشروعك و تخطط لأن يكون هو عملك الدائم و الأساسي في المستقبل القريب فأنت بحاجة لبناء خدمة أو أداة يمكن لمستخدميها تحقيق الفائدة منها بشكل مباشر و فوري دون الحاجة لانتظار بناء شبكة اجتماعية متفاعلة.

Advertisements
 

الأوسمة: ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: