RSS

Category Archives: الأرشيف الألكتروني

عمل برنامج الأرشفة الالكترونية لإدارة الوثائق:الصادر و الوارد و متابعة المعاملات

ARAB LIBRARIANS
عمل برنامج الأرشفة الالكترونية  لإدارة الوثائق:الصادر و الوارد و متابعة المعاملات 

المصدر/منتديات تغريد
الأرشفة الالكترونية أو كما يسميها البعض بالصادر و الوارد أو متابعة المعاملات أو متابعة المهام أو تطبيقات سير العمل ما هي إلى مسمى لمفهوم و حيد وهو برامج إدارة الوثائق أو ما تسمى (DMS) اختصار إلى (document management system) و هي تشترك بالمفهوم و لكن قد تختلف بالهدف النهائي و الوظائف كما الحال مع أي تطبيق حاسوبي , فإدارة الوثائق كنظام أو مفهوم عام يشمل كل ما سبق من تعريفات و يمكن تخصيصه بشكل أو بأخر ليتناسب مع الحاجة أو الوظيفة المحددة التي تريدها في عملك الخاص 

فالأرشفة كمفهوم عام يعتمد على حفظ و تصنيف الأوراق بطريقة يسهل الرجوع لها و يمكن ذلك عبر خزائن أو رفوف خاصة مع وضعها و ترتيبها داخل ملفات أو مجلدات مع تسميتها أو تعليمها بألوان مختلفة تختلف بطبيعة هذه الأوراق

الآن و بدخول الحاسوب فإن العملية أصبحت أسهل و توفر المزيد من المرونة و الإمكانيات و سهولة في الاسترجاع و الفهرسة و الوصول و بالتأكيد تقليل التكاليف على المدى القصير و الطويل و تقليل الأوراق و تكلفة عملية المحافظة عليها و تكلفة أماكن تخزينها

التاريخ المعروف لتطبيقات / برامج إدارة الوثائق يعود إلى بداية الثمانينات و التي كانت بالأساس تعتمد على تصوير الوثائق الورقية لتحويلها إلى هيئة الكترونية بشكل صورة و من ثم فهرستها و تصنيفها لسهولة الرجوع لها , و من هنا فإن المفهوم الأساسي كان هو بتحويل الشكل الورقي الملموس إلى ملفات الكترونية و حفظها و تسمى هذه المرحلة بأرشفة الوثائق و ذلك بتخزينها و حفظها بشكل الكتروني مع وضع ما يسمى بتعريف أو فهرسة أو (Tags) أو (Meta Data) كوسوم تعريفية لهذه الوثيقة

بعد ذلك بدئت تدخل المزيد من الوظائف و الإمكانيات على هذه التطبيقات للاستفادة من هذه الصور المحفوظة, فليس الهدف هو مجرد الحفظ و لكن يمكن التعامل مع هذه الوثائق لزيادة الفعالية كتحريكها مثلا مابين الموظفين و الإدارات أو ربطها بالمزيد من الوصوفات / الوسوم (Meta data) لتكون كسجل تعريف لكل معاملة / وثيقة / ورقة مدخلة في النظام و يمكن التعامل معها على أنها وحدة مستقلة مثلا في حالة الصادر و الوارد بحيث يتم فصل تلك المعاملات الواردة عن تلك الصادرة عن الجهة مع إثرائها بالمزيد من الوصوفات و السجلات لمعرفة حالتها أو الإجراءات المتخذة عليها أو الحالات التي يمكن ان يرجع لها أو ربط الصادر منها بما يتعلق بالوارد أو العكس

بعد تلك المرحلة تأتي مرحلة التكامل مع أنظمة أخرى بحيث يمكن مثلا ربط تطبيق الأرشفة بتطبيق مستقل للصادر و والوارد أو كما الحال في الوضع الحالي بحيث تكون تطبيقات ادارة الوثائق متضمنة هذه الوحدة , و لكن التكامل يتعدى ذلك ليشمل تطبيقات خارجية , على سبيل المثال تطبيقات إدارة موارد المؤسسات (ERP) , مثلا و لنعتبر أن تطبيق جزئي مثل تطبيق شؤون الموظفين و الذي يحتوي على كل ما يخص العاملين في جهة ما وتود أن ترتبط بتطبيقات إدارة الوثائق للاستفادة من إمكانية حفظ الوثائق مثلا كحفظ صور شهادات الموظف أو حتى القرارات الرسمية التي تخصه خلال عمله بهذه الجهة

في المرحلة التالية تأتي عملية المشاركة و توزيع أو أحقية الوصول لهذه الوثائق , فمجرد حفظها لا يعد طموحا إن كان الوصول لهذه الوثائق من قبل طرف وحيد أو إدارة محددة مثلا و لتكن كإدارات الاتصالات الإدارية كما تعارف على تسميتها و التي تكون مخولة بالعادة بهذا العمل , ومن هنا يمكن أن يكون هناك أحقية وصول أكبر للوثيقة ضمن جميع أفراد المؤسسة بصلاحيات محددة كل بحسب تخصصه و بهذا يمكن الاستفادة من الوصول لهذه المعلومة أو حتى المشاركة في إضافة المزيد من الوثائق من أجل حفظها في مكان أمن يسهل الوصول له أو حتى مشاركتها عبر تحريكها عن طريق الأنظمة للوصول إلى ما يسمى تطبيقات سير المعاملات (Work flow)

في هذه المرحلة من المهم الاعتماد على وظائف الحماية للوثائق سواء من عدم وصول الشخص الغير مناسب أو غير المخول لها أو حتى من تغيير أصول هذه المعاملات و التلاعب بها سواء عن طريق الخطأ أو العمد, و هنا تأتي الوظائف الأساسية لتطبيقات إدارة الوثائق مثلا (Auditing) التوثيق و التي تعني بتوثيق كافة العمليات التي تتم على كل وثيقة مثل من اطلع عليها , أو قام بتعديلها , و غيرها من العمليات التي تمت من قبل أي مستخدم للنظام له أحقية الوصول لهذه الوثيقة, و بما أن فترة حياة الوثيقة قد لا تبقى كما هي فإن هناك المزيد من الشروحات / الملاحظات أو الأختام أو التواقيع عليها , فهناك عدة إصدارات من هذه الوثيقة خلال فترة حياتها و التي تأتي وظيفة (versioning) أو ما تسمى بتعدد الإصدارات لكل وثيقة , و التي تجد فيها عدة نسخ من نفس الوثيقة و لكن بإضافات أو تعديلات عليها مثلا توقيع إضافي أو ختم أو مرفق على سبيل المثال

في يومنا الحالي و في المستقبل القريب بدء اعتمادنا على الأوراق يقل و بدئت تحل عنها المراسلات و الملفات الالكترونية و لذا فإن تطبيقات إدارة الوثائق لا تدعم فقط الوثائق الورقية التي حولت إلى صور بهيئة الكترونية, لتكون بصيغة ملفات الكترونية بل تدعم كذلك الملفات الالكترونية بصيغها المتعددة , على سبيل المثال ملفات مايكروسوفت اوفيس مثل (MS Word أو MS Excel) و غيرها , و بما أن هذه الملفات الكترونية فإن هناك المزيد من الخصائص التي يمكن أن تتاح لها

تقنيات التعرف الضوئي

هذه التقنية و المسماة (OCR) اختصارا إلى (Optical Character Recognition) و التي تعني التعرف الضوئي على الحروف , هي تقنية متخصصة في إمكانية تحويل النصوص من شكلها كصورة إلى ملف الكتروني يمكن تحريره, لإيضاح المعنى بشكل أكبر , عند وصولك خطاب بالفاكس و قمت بسحبه عن طريق جهاز الماسح الضوئي لإدخاله في نظام إدارة الوثائق فأنت فعليا قمت بإدخال صورة على الجهاز , و التطبيق لا يعرف محتوى هذه الصورة و لا على ماذا تحتوي, و لذا كانت هذه الحلول لإمكانية تحويل النصوص في الصور إلى نصوص الكترونية لإمكانية البحث في محتوى الوثيقة , ولذا فإن الملفات الالكترونية مثل (MS Word) هي ملفات يمكن تحريرها و يمكن للأنظمة عبر استخدام أدوات مقدمة من الشركات التي تزود هذه الملفات في إمكانية الوصول إلى محتوى هذه الوثائق و البحث داخلها مما يوفر مرونة أكبر

ما هو أفضل تطبيق لإدارة الوثائق؟

هذا السؤال مغلوط فلا يمكن أن تقول ما هو أفضل تطبيق بشكل عام و لكن هناك عدة معايير تحدد ما هو أفضل تطبيق إدارة وثائق بناء على حالتك و لعل أهمها السعر بالنسبة للبعض , فتطبيقات إدارة الوثائق العالمية و المشهورة مرتفعة السعر بل و تصل إلى مئات الألوف من الدولارات و مشكلة التكلفة لا تتوقف عند الشراء فقط بل تتعدى ذلك في عملية الإدارة و الصيانة و التخصيص بحيث يتطلب الأمر ثروة كبيرة لا يمكن أن يراها البعض في البداية , فهذه التطبيقات كبيرة و معقدة و كثيرة الوظائف لمحاولة تغطية كافة حاجات كل العملاء و لذا فإن إدارتها و التعامل معها تحتاج إلى موظفين مدربين بل و متخصصين في إدارتها و صيانتها و سيضيف هذا الكثير من التكاليف على الجهة خلال فترة حياة هذه التطبيق و التي في عرف و عالم التطبيقات لا يمكن أن يتم الاعتماد على تطبيق وحيد مدى الحياة فهناك دائما تغيرات في الأنظمة أو احتياج الشركات قد تتطلب من البعض الانتقال من تطبيق إلى أخر و هذا يعني ضياع الاستثمارات الكبيرة التي دفعت

و لذا فأنا أنصح الجميع بأن يبحث عن التطبيق المناسب لحاجته أولا عبر تحديد الخصائص التي هو يحتاجها فعلا و ليس الذي يعتقد بأنه يحتاجها أو سمع بأنها وظائف مهمة , فمجرد أنها مهمة لا يعني بالضرورة أنها مهمة لك أو أنك قد تستخدمها خلال فترة حياة استخدام التطبيق, فلما تقوم بدفع أموال مقابل أشياء قد لا تستخدمها طوال حياتك؟ بل و قد تحتاج إلى خبراء ليستطيعوا أن يطوعها للعمل لك !

كما الحال وجب التنويه بأن الكثير من الأنظمة تستخدم طرق خاصة لحفظ الوثائق أو صيغ خاصة و مشفرة مما تسبب في إشكال كبير عند محاولة الانتقال في المستقبل لنظام أخر , فطبيعة التقنية بأنها سريعة التطور , فكما الحال مع الكثير من الجهات الحكومية التي تعاملت معها فإنها كانت تستخدم طرق قديمة مثل (مايكرو فيلم) في عمليات الأرشفة و من ثم انتقلت لنسخها على وسائط تخزين خاصة لم تعد متوفرة و لا يوجد لها أي دعم و حتى إن بعض شركاتها الموردة أقفلت أبوابها فأصبح هذا الأرشيف بلا فائدة و هو قد كلف ثروات لحفظه

هناك بعض الخصائص الأساسية التي تجمع بين تطبيقات إدارة الوثائق و التي يمكن أن تعتمدها كأساس و التي مررنا عليها مثل:

مسح الصور ضوئيا و أن تكون هذه الملفات المحفوظة بمعايير عالمية مفتوحة مثل (TIFF أو PDF) و التي توفر إمكانية تعدد الصفحات في ملف وحيد و تكون بشكل محمول أو ما يسمى (Portable) و التي يمكن أن تنقل من جهاز إلى أخر مع إمكانية استعراضها
أن يمكن للنظام أرشفة الوثائق الالكترونية و التعامل معها و ليس الاكتفاء بتحويل الوثائق عن طريق الماسح الضوئي
إمكانية فهرسة الوثائق عبر الكلمات المفتاحية (Profile أوTAGS أو Meta Data)مع إمكانية تخصيص حقول الوصوفات مع ما يتناسب مع نوع الوثيقة و الهدف منها أو بحسب توجه الجهة مثلا الوصوفات الخاصة (بالعقود) تختلف عن الوصوفات الخاصة بوثائق (الشهادات)
دعم الشبكات و تعدد المستخدمين لامكانية الوصول مع عدة مستخدمين بنفس الوقت بناء على الصلاحيات المعطاة لهم
دعم تعدد الإصدارات (versioning) لكل وثيقة لإمكانية حفظ تاريخها و تطورها
دعم التوثيق (Auditing) الذي تم على كل وثيقة من فتح و قراءة و أي عملية تمت عليها بأي تاريخ و من أي مستخدم
أن يكون هناك إمكانية لدعم للوصول من الويب أي بواجهات مصممة للعمل على ويب لسهولة الوصول السريع و قلة الحاجة للتحميل و الصيانة على الأجهزة المختلفة
أن تستخدم قواعد البيانات المعيارية مثل (ORACLE أو MS SQL)  بحيث لا يتم التقييد بنوع وحيد من قواعد البيانات مما يعني تكلفة إضافية
أن تدعم خصوصية المستخدم المحلي مثل دعم التاريخ الهجري و تعريف واجهة المستخدم باللغة العربية و اللغة الانجليزية
هذه المواصفات القياسية تساعد في أرشفة الوثائق مع إمكانية البحث و الوصول لها و أما ما تبقى فيمكن البحث عن الحاجة الفعلية لهذا التطبيق فمثلا يمكن أن يضاف تطبيق إدارة المعاملات أو ما يسمى بتطبيق الوارد و الصادر أو الاتصالات الإدارية بحيث يتم تحريك هذه المعاملة للجهات المعنية داخل الجهة


هناك الكثير من البرامج في هذا المجال، وهي مفيدة جدا، ولعلي للفائدة أذكر تجربة عن أحدها فقد تم الإعتماد عليه في إدارتنا بشكل كبير لكنه كان يعمل بطريقة المشاركة sharing فيتم و ضع صور الوثائق في مجلد مشترك و يدخل عليه جميع المستخدمين للبرنامج و يجب أن يملكوا صلاحيات القراءة و الكتابة، وفضلا عن البطء في استرجاع الوثائق خصوصا عندما توزعت الإدارة على أكثر من مبنى، فإت الكارثة جاءت عندما قرر أحد المستخدمين التجول في المجلد المشترك و العبث ببعض المجلدات التي يحتويها مما تطلب منا جهدا كبيرا لإسترجاع البيانات خصواصا أن النسخ الإحتياطي عندنا يتم إسبوعيا…
و عندما تطلب العمل تطوير البرنامج كان أول شرط أن يتم الاتصال بالسيرفر بطريقة مختلفة إما عن طريق TCP/IP أو عن طريق WEB، و بالفعل قمنا بتصميم برنامج يعمل بطريقة WEB وكان أسرع بكثير من سابقه خصوصا عند استرجاع الوثائق، كما أمكن توزيع التخزين على أكثر من سيرفر و إسترجاع البيانات عن طريق Web Service …
ولذلك فأنا أنصح كل من يريد برنامج لأرشفة الوثائق أن يركز على طريقة إتصال البرنامج بالسيرفر و أن تكون عملية التخزين تتم بطريقة حديثة و بطريقة خادم / مستفيد حقيقية
 

الأوسمة: , ,

قناة الجزيرة تقدم برامجها مجاناً على فيسبوك ويوتوب

ARAB LIBRARIANS

قناة الجزيرة تقدم برامجها مجاناً على فيسبوك ويوتوب

المصدر/عرب بيزنس

أعلنت قناة الجزيرة القطرية أنها سوف تفدم برامجها مجاناً على بعض مواقع الإنترنت مثل (فيسبوك) و (تويتر) وذلك كجزء من حملة الحرية على الإنترنت.

وكان وضاح خنفر المدير العام لشبكة الجزيرة قد أعلن عن هذه الخطوة في مؤتمر في مدينة الدوحة. وقال بأن الجزيرة سوف تقدم برامجها مجاناً بحيث يشاهدها أكبر عدد ممكن من الناس حول العالم.

وصرح خنفر بقوله: ” إن قدرة الوصول إلى المعلومات تخلق بيئةً يكون فيها الناس أكثر اطلاعاً على الأخبار، مما يجعلهم أكثر قدرة على اتخاذ القرارات التي تؤثر على حياتهم “.

ومن الجدير بالذكر أن الجزيرة بدأت إرسالها منذ حوالي 13 عاماً كأول قناة إخبارية عربية مستقلة. وأصبح يُطلق عليها رسمياً شبكة الجزيرة منذ أذار 2006.

 

الأوسمة: , ,

برنامج أرشيف القضايا (عربي مجاني)

ARAB LIBRARIANS

برنامج أرشيف القضايا (عربي مجاني)



اذا كنت محاميا فهذا البرنامج هو هدية لك من نوع خاص .. واذا لم تكن فهذه هدية يمكنك أن تهديها لكل من تعرفهم من المحامين

برنامج ارشيف القضايا
برنامج عربي مجاني .. يمكنك استخدامة لتنظيم ملفات القضايا والوكلاء في مكتبك، بحيث تقوم بتسجيل المعلومات الضرورية عن كل ملف، ومن ثم البحث عنه باستخدام اي معلومة كرقم الملف او المحكمة او اسم الموكل او اسم الخصم ويمكنك ان تسجل تفاصيل كل قضية مع ملاحظاتك حولها وتاريخ الجلسة القادمة، ويمكنك طباعة تقرير كامل. مع توفير حماية كاملة لعدم اطلاع اي شخص على هذه البيانات إلا بعد استخدام كلمة مرور لفتح البرنامج.

لتحميل البرنامج اضغط هنا

كلمة المرور الافتراضية بعد تحميل البرنامج
admin
ستحتاج هذه الكلمة للدخول الى البرنامج حيث يمكنك تغييرها بعد ذلك من خيار “تغيير كلمة المرور” داخل البرنامج

فيما يلي مجموعة من صور البرنامج (لتكبير الصورة اضغط عليها)
صورة عند بدء تحميل البرنامج

عند الدخول على البرنامج يطلب كلمة السر admin
شكل البرنامج بمجرد الدخول عليه
صورة توضح الخصائص الخاصة بقائمة المهام

صورة توضح الخصائص التي يضمها قائمة تحرير
صورة لشاشة الإدخال
صورة لشاشة التعديل

 

Greenstone Digital Library Software – حزمة برمجيات لبناء و توزيع مجموعات المكتبة الرقمية

ARAB LIBRARIANS

Greenstone Digital Library Software – حزمة برمجيات لبناء و توزيع مجموعات المكتبة الرقمية

المصدر/arabicgsdlblog


يعتبر Greenstone عبارة عن حزمة برمجيات لبناء و توزيع مجموعات المكتبة الرقمية. يعطي البرنامج طريقة جديدة لتنظيم المعلومات ونشرها على الإنترنت أو على CD-ROM.يقوم بإنتاج Greenstone “مشروع مكتبة نيوزيلندا الرقمية ” في جامعة وايكاتو، ويوزع بالتعاون مع منظمة اليونسكو وجمعية هيومان إنفو. كما أنه برنامج مفتوح المصدر، ومتاح في موقع http://www.greenstone.org/ بموجب رخصة الاستخدام العام .GNUيعمل برنامج Greenstone في بيئات عمل Windows، وUnix، وMac OS X. يشمل البرنامج على برمجيات ثنائية جاهزة للاستخدام مع كل من Windows، وUnix، وMac OS X. كما تشمل مصدر كود البرمجة للنظام، والذي يمكن التعامل معه بلغة ++C أو gcc. كما يعمل برنامج Greenstone بمصاحبة مجموعة من البرامج المتاحة مجاناً وهي مزود شبكة Apache و PERL. أما واجهة المستخدم فهي تعمل مع كل من Netscape Navigator أو Internet Explorer.صمم برنامج Greenstone خصيصاً ليوفر درجة عالية من المرونة وإمكانية التعديل والتوسع. فالوثائق الجديدة وواصفات البيانات الخاصة بها تسكن عن طريق مقابس “plugins” بلغة (Perl). كما يمكن تكوين تركيبة لتصفح واصفات البيانات عن طريق كتابة “المصنفات”. وهذه الواجهة التي تعتمد على طريقة (look-and-feel) أي استخدام الفأرة لتحديد الاختيارات يمكن استبدالها بطريقة أخرى أكثر تعقيدا تستخدم الماكرو التي تكتب بلغة بسيطة نسبياً. كما يساهم بروتوكول Corba في إعطاء كل الإمكانيات الخاصة بالتعامل مع وثائق المجموعات. هذا وقد تمت البرمجة بلغة ++C و Perl والتي تتاح عملية التعديل فيها بسهولة. الإصدارة العربية المكتملة 2.80 و هي أحدث إصدارات البرنامج

برنامج Greenstone 3

برنامج Greenstone 3 هو عبارة عن إعادة تصميم وتنفيذ لبرنامج 2 Greenstone مع الاحتفاظ بكل المميزات الموجودة فيه — على سبيل مثال فهو متعدد اللغات ويعمل مع بيئات عمل متعددة وبه قدرة عالية على التعديل. كما يقوم بتضمين كافة الميزات الموجودة في الإصدارة الحالية كما أنه متوافق مع المجموعات المنشئة بنسخ قديمة و هذا يعني انك تستطيع بناء و تشغيل المجموعات الموجودة بدون الحوجة لأي تعديل.مكتوب بلغة جافا تمت هيكلته علي أساس شبكة من الوحدات المستقلة التي تتصل ببعضها مستخدمة XML: و هكذا يمكن تشغيلها في في شكل موزع علي مجموعة من المزودات كلما كان هذا مطلوبا. هذا التصميم للوحدات يزيد من فاعلية و مرونة Greenstone. يمكن تنزيل الإصدارات الإختبارية و توثيق Greenstone 3 من موقع Greenstone 3
” “http://www.greenstone.org/greenstone3.html

واجهة برنامج Greenstone للمكتبة الرقمية العربية

واجهة برنامج Greenstone للمكتبة الرقمية العربية


نموذج تطبيقي

نموذج تطبيقي
 

Archive CD – قاعدة بيانات او أرشيف خاص بالإسطوانات تحميل مجاني 100%

ARAB LIBRARIANS

Archive CD – قاعدة بيانات او أرشيف خاص بالإسطوانات تحميل مجاني 100%


أعرض لكم اليوم قاعدة بيانات او أرشيف خاص بالإسطوانات (Archive CD)

ا- شاشة الإدخال

ويتم ادخال رقم خاص للإسطوانة
ومن ثم العنوان
وصف المحتويات
المصدر
التاريخ
كما يتيح الانتقال إلى بطاقة جديدة او الحذف

2- شاشة البحث بإسم الإسطوانه او جزء منه
3- شاشة البحث بمصدر الاسطوانه او جزء منه
4- شاشة البحث في المحتوى الإسطوانة التي تم إدخاله
5- البحث ب Governirate


رابط التحميل

او اضغط على الفيديو

 

قاعدة البيانات التعليمية إيريك Eric

ARAB LIBRARIANS

قاعدة البيانات التعليمية إيريك Eric

إعداد/ محمد عزت عبد المقصود

معيد، قسم المكتبات والمعلومات، جامعة حلوان

مستخلص

عرض لأحد المصادر المرجعية الشهيرة على الإنترنت، وهي قاعدة البيانات التعليمية إيريك ERIC ، يتناول العرض العناصر التالية: المسؤولية، حدود تغطية قاعدة البيانات، واجهة التعامل وطرق الإتاحة، إمكانات البحث والاسترجاع في قاعدة البيانات كالبحث البسيط، والبحث البوليني وطرق اخرى للبحث، واخيراً يتناول شكل العرض لنتائج البحث.


الاستشهاد المرجعي بالبحث

محمد عزت عبد المقصود. قاعدة البيانات التعليمية إيريك .- cybrarians journal .- ع 9 (يونيو 2006) .- تاريخ الاطلاع < اكتب هنا تاريخ اطلاعك على المقالة > .- متاح في : من هنا

أولاً: المسؤولية

1- أسم القاعدة: Education Resources Information Center.

2- عنوان القاعدة علي شبكة الانترنت : http://www.ericae.net

3- الجهة المسئولة عن القاعدة : قسم التعليم بالولايات المتحدة الأمريكية التابع لمعهد العلوم التعليمية.

ثانياً المحتوي

1- التغطية الموضوعية:

يقوم هذا النظام بتحليل واسترجاع الإنتاج الفكري في مجال التعليم.

2- التغطية اللغوية:

هذا النظام يغطي مجال المكتبات في شكل اللغة الإنجليزية.

3- التغطية الزمنية:

بدء هذا النظام في تغطيته للموضوعات السابقة منذ عام 1966 وحتى عام 2004.

4- التغطية الشكلية:

يغطي هذا النظام مصادر المعلومات في شكل دوريات و أدلة وببليوجرافيات.

5- التغطية الكمية:

يحتوي هذا النظام علي 1.1 مليون استشهاد ببلوجرافي للمصادر الموجودة به.

ثالثاً: واجهه الاستخدام والإتاحة

1- لغة التعامل:

اللغة المستخدمة في هذا النظام هي اللغة الإنجليزية.

2- سرعة تحميل استرجاع النتائج:

إن عملية استرجاع النتائج في هذا النظام سريعة ولا تأخذ وقت يذكر كثلاث إلي خمس ثواني في استرجاع النتائج.

3- بساطة ووضوح الشاشات من حيث سهولة الانتقال فيما بينها:

هذا النظام من حيث الشاشات الخاصة به  غير بسيط و غير واضح ولان التنقل بين صفحاته يستلزم من المستفيد إغلاق صفحة وفتح صفحة أخري عن طريق(×) ويعني إغلاق وخصوصاً يحدث هذا في صفحات المساعدة فهي منفصلة عن الصفحة الرئيسية .

4- وسائل التجول:

وسائل التجول في هذا النظام لا تتسم بالوضوح أي أن هذا النظام لا يشتمل علي إحالة إلي الصفحة الرئيسية للموقع من صفحة المساعدة؛ و لكن هناك وضوح في التعرف علي الأقسام الداخلية للموقع.

5- إمكانية إجراء بحث جديد:

النظام يتيح إمكانية إجراء بحث جديد من خلال نفس الصفحة التي تم فيها إجراء بحث مسبق عن طريقClear”” فبالضغط عليها يقوم النظام بمسح استراتيجية البحث القديمة لإفساح المجال للمستفيد لكتابة استراتيجية جديدة؛ كما هو واضح في الشكل رقم (1).

شكل رقم (1)

وهناك طريقة ثانية لبدء بحث جديد وهي الضغط علي “بحث جديد” فينقل المستفيد إلي صفحة بيضاء استعداداً لكتابة استراتيجية بحث جديدة ؛ وهذا ما نجده في الشكل رقم (2).


شكل رقم (2)

6- ملفات المساعدة :

توجد ملفات مساعدة بالنظام متمثلة في ملف Help””

رابعاً: ملامح وامكانات البحث في القاعدة

1- طرق وأساليب البحث بالنظام:

يحتوي النظام علي العديد من إمكانيات وطرق البحث وهي كالتالي:

أ- إمكانية البحث البسيط:

مثل استخدام كلمة أو جملة دون أي محددات أي استخدام اللغة الطبيعية في البحث وهذا ما نراه في الشكل رقم (3).


شكل رقم (3)

ب- البحث باستخدام المعاملات البوليانية


شكل رقم (4)

كما نري في الشكل رقم (4) إمكانية البحث بالمعاملات البوليانية سواء أكانت “or” أو “and” أو “nor” وهكذا… وتستخدم هذه المعاملات في إما تضييق نطاق البحث أو توسعته فمثلاً إذا تم استخدام “nor” فنعني بذلك تضييق نطاق البحث ؛ أما إذا استخدم المعامل”and” فنعني بذلك توسعه البحث وهكذا… .

ج- إمكانية البحث بأسماء المؤلفين:

في هذه الحالة من عملية البحث يتم البحث بأسم العائلة للمؤلف والذي يعني إمكانية البحث فقط بأسماء المؤلفين وهذا ما سنراه في الشكل رقم (5).

د- أمكانية البحث بعناوين الدوريات:

أو مختصراتها وهذا يعني البحث فقط في عناوين الدوريات ؛ كما هو واضح في الشكل رقم (5).


شكل رقم (5)

هـ – اختيار الخيار Advanced Search:

وهذا خيار تحديد والذي يضم مجموعة من القوائم المنسدلة والتي تختص كل واحدة منها بخيار محدد فهناك علي سبيل المثال خيار خاص بعنوان المقال أو أشكال مصادر المعلومات مثل الكتب أو المراجعات العلمية وهكذا  ؛ كما نري في الشكل رقم (6).


شكل رقم (6)

2- إمكانية تصحيح الكلمات الخاطئة

لا توجد هذه الإمكانية في هذا النظام.

3- محددات البحث

النظام لا يحتوي علي أي محددات للبحث.

4- إمكانية استخدام المكنز في البحث

هناك إمكانية استخدام المكنز؛ كما هو واضح في الشكل التالي وهو رقم(7).


شكل رقم (7)

خامساً: نتائج البحث

1- من حيث ترتيب النتائج هل يتيح النظام إمكانية ترتيب النتائج من جانب المستفيدين؟

هذا النظام لا يتيح ترتيب النتائج من جانب المستفيدين ولكن يتيح تصفح النتائج بطريقة سهلة عن طريق “Next”


شكل رقم (8)

2- إمكانية البحث في النتائج

لا يتيح النظام إمكانية البحث في النتائج.

3- البيانات التي تقدم مع كل نتيجة

هذا النظام يعطي إما بيانات ببليوجرافية أو بيانات ببليوجرافية ومستخلص أو بيانات ببليوجرافية و مستخلص والنص الكامل ؛ وهذا ما سوف نراه بصورة توضيحية في الشكل رقم (9) وبصورة أكثر تعمقاً في الملاحق المرفقة بالتقرير.

شكل رقم(9)

5- أشكال ملفات النتائج

شكل ملفات النتائج في هذا النظام هي ملفات PDF

6- إمكانية إرسال هذه النتائج عبر الميل

لا يتيح النظام إمكانية إرسال النتائج عبر الميل.

7- إمكانية طباعة النتائج

هذه الإمكانية موجودة بالنظام

8- إمكانية الاحتفاظ بالنتائج

هناك إمكانية الاحتفاظ بالنتائج في هذا النظام.

- هل النظام يقدم مع النتائج روابط بقواعد أو مواقع أخري مرتبطة مع النتائج؟

نعم يقدم النظام مع النتائج روابط بقواعد أو مواقع أخري مرتبطة مع النتائج.

 

يملي يطلق محرك بحث جديد بميّزات جديدة وذكيّة

يملي يطلق محرك بحث جديد بميّزات جديدة وذكيّة

http://illuminati.files.wordpress.com/2007/11/yamli2.png?w=645

المصدر/startuparabia

قام يملي، المتمركز في كامبريدج، ماساشوستس، والمتخصّص في التقنيات الذكية للنقل بأحرف لغة أخرى للغة العربية، قبل قليل بكشف النقاب عن محرّك البحث الجديد الخاص به والذي يسمح للمستخدمين بالبحث عن المحتوى باللغة العربية وبكافة أشكاله بسهولة تامة.

في الواقع، لقد أظهرت دراسات عدّة أن المحتوى العربي المنقول بحروف لغة أخرى أو المعرّب منتشر بكثرة نظرا لعدد مستخدمي الانترنت العرب الكبير الذين يختارون طباعة اللغة العربية باللغة الملفوظة مستعملين الأحرف اللاتينية بأسلوب غير رسمي وخاص. أمّا محرّك يملي فيوسّع الأبحاث الدليلية العربية لتشمل كافة أشكالها المنقولة بحروف لغة أخرى ويوفّرالنتائج للمحتوى باللغة العربية كما للمحتوى العربي المنقول بحروف لغة أخرى. تعتبر هذه الميزة تقدّماً مفاجئاً في التقنية بالنسبة إلى مستخدمي الانترنت باللغة العربية الذين يشعرون بالاحباط من جرّاء الحاجة إلى استخدام أشكال مختلفة للحصول على النتائج المرجوّة حين يبحثون عن الموسيقى أو الأخبار أو أفلام الفيديو.

ووفقاً لأحد المؤسّسين السيّد حبيب حدّاد “فان التحدّي الأبرز لجهة المحتوى العربي يكمن في صعوبة الحصول عليه بالكامل. فعلى سبيل المثال، إن البحث البسيط عن “أم كلثوم” وهي المطربة المصرية المشهورة، يشتمل على أكثر من 90 شكلاً من أشكال الكلمات المنقولة بحروف لغة أخرى إذ قد يشار إليه ب “أم كلتوم” أو “أم كلسوم”، إلخ. أما محرّك يملي، فيتناول الكلمة العربية ويبحث عنها ويوسّعها لتشمل كل الأشكال المنقولة الممكنة مما يزيد إلى أقصى حد نتائج البحث المفيدة بغض النظر عن الأحرف المستخدمة في المحتوى سواء أكانت عربية أم لاتينية. والجدير ذكره أنه قبل يملي لم يكن ذلك ممكناً”.

يشتمل يملي على سطح بيني كثير الوظائف وسهل الاستعمال تمّ تعزيزه إلى أقصى حد ليلائم الاتصالات الأكثر بطئاً. ويعتمد يملي على محرّكات بحث مجرّبة ونعني بذلك غوغل ومايكروسفت لايف سيرتش Live Search و يوتيوب YouTube. كما ويشمل موقع يملي للبحث برنامج محرّر تنقيحيّ حامل الجوائز العديدة والذي يسمح للمستخدمين بطباعة اللغة العربية بواسطة الأحرف اللاتينية.

وبحسب أحد الأوائل الذين عملوا على غوغل السيّد جورج حريق فان ” الشبكة قد أصبحت عالمية وبالتالي يجب أن تتاح أمام الناطقين بكل لغة من اللغات الموجودة إمكانية النفاذ عينها إلى المعلومات. وإن يملي يستمر في القيام بعمل رائع عبر توسيع النفاذ إلى المعلومات لكافة الناطقين باللغة العربية”. ونذكّر في هذا الاطار أن السيد حريق هو مستثمر في يملي.

في الواقع، لقد تمّ الاعلان لاول مرّة عن محرّك البحث الجديد من يملي في مؤتمر الشرق الأوسط وشمال افريقيا في جامعة هارفرد لادارة الأعمال في الرابع من ديسمبر خلال مناقشة عامة حول الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا شارك فيها أحد مؤسّسي يملي السيّد حبيب حدّاد.

أتاحت الفرصة ل ستارت أب آرابيا لتجربة خدمة بحث يملي الجديدة في مرحلة مبكّرة ومتابعة التطوير إلى الإطلاق الرّسميّ اليوم، وما هو جدير بالذكر هو فائدة هذه الخدمة حيث تسهّل وتسرّع كثيراً عمليّة البحث باللّغة العربيّة، كما أنّها مدمجة بطريقة سهلة وبسيطة في واجهة محرّك البحث، عدى عن السرعة المتميّزة التي تعمل بها.

تستطيعون تجربة محرّك بحث يملي بأنفسكم على الموقع الالكتروني http://www.yamli.com

وها هو فيديو يعرض الميّزات الجديدة لمحرّك بحث يملي:


Yamli Smart Search from Mohamed Marwen Meddah on Vimeo.

 

الارشفة في الجي ميل

ARAB LIBRARIANS

الارشفة في الجي ميل

المصدر/ ويب 2


جوجل دائما ما تساعد مستخدميها في بريدها الجي ميل والذي اصبح واسع الانتشار علي المستوى العربي, فجوجل تساعد المستخدم في كل شيء وهي لا تتوقف بذلك علي ادواتها المميزة والفعالة في منع الرسائل المزعجة وتحويلها مباشرة الى الـ spam. وهي لا تتوقف ايضا عند اتاحة امكانة عمل مجلدات او label في بريدك الــ gmail. ولكن ايضا تسمح لك بعمل ارشفة لرسائلك بحيث تحافظ علي بريدك الوارد يحتوي علي العدد الادني من الرسائل وذلك لزيادة سهولة البحث والوصول لأي رسالة في اي وقت.

امر الارشفة او Archive هو عبارة عن حذف الرسالة من صندوق الوارد فقط (inbox) مع بقائها في بقية المجلدات الاخرى وهذا يعني انه ان لم تكن الرسالة التي ستقوم بعمل ارشفة لها متواجدة في label اخر وقمت بارشفتها فسوف تفقد امكانية الصول اليها إلا عن طريق استخدام مربع البحث!

اذا عملية الارشفة تقوم بحذف الرسالة من صندوق الوارد فقط وليس غير مع بقاء الرسالة محفوظة بشكل فعلي في بريدك (ملاحظة: عملية الارشفة ليست عملية حذف!),لكن ما فائدة الامر: وجدت جوجل بعد قيامها باضافة الــ labels او المجلدات الي بريدها ان كل الرسائل الواردة تبقي نسخة منها في صندوق الوارد بحيث يمتلىء الصندوق بالآف الرسائل وهذا يصعب امكانية الوصول والبحث فيما بعد. فقرر فريق تطوير الجي ميل محاولة تخفيف عدد الرسائل الهامة! والمتواجدة في الــ inbox عن طريق الامر Archive لتبقي نسخة من الرسالة متواجدة فقط في المجلد الذي حددت.

لاحظ وجود زر الارشفة بشكل واضح في البريد

archive in gmail الارشفة بالجي ميل

ولاحظ ايضا انه يمكن التراجع عن امر الارشفة في اي وقت

archive in gmail الارشفة بالجي ميل

الان ارشف الرسايل التي لا ترى اي اهمية في استمرار تواجدها في بريدك الوارد!

 
 
تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 1,505 other followers